،                    
بوتين لنظيره الصيني: سنجري محادثات رفيعة المستوى مع أوكرانيا
بوتين لنظيره الصيني: سنجري محادثات رفيعة المستوى مع أوكرانيا

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه “سنجري محادثات رفيعة المستوى مع أوكرانيا”، وذلك خلال اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

وأكد الكرملين أن بوتين وافق على إجراء مفاوضات مع كييف بعد أن قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه مستعد لبحث حياد أوكرانيا.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موسكو ستبحث عرض زيلينسكي، وأضاف أن توقعات موسكو من كييف لم تتغير.

وأفاد الكرملين أن بوتين طالب رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو بتنظيم محادثات مع أوكرانيا في مينسك، ولكن أوكرانيا اقترحت بدلا من ذلك إجراء محادثات في العاصمة البولندية وارسو، ثم انقطع الاتصال.

وكانت وكالة الإعلام الروسية قد نقلت عن الكرملين أن روسيا مستعدة لإرسال وفد إلى مينسك لإجراء محادثات مع أوكرانيا، مشيرة الى أن الوفد يمكن أن يضم مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية.

بدوره، دعا الرئيس الصيني لحل أزمة أوكرانيا بالمفاوضات.

وخلال الاتصال دعا شي جين بينغ نظيره الروسي، إلى تشكيل آلية أمنية أوروبية فعالة ومستدامة. وأكد شي جين بينغ، أن الصين تدعو لتسوية بين روسيا وأوكرانيا عبر المفاوضات.

وتبادل الرئيسان شي جين بينغ وبوتين، وجهات النظر حول الوضع في أوكرانيا.

وأطلع الرئيس الروسي نظيره الصيني، على تاريخ القضية الأوكرانية والعملية العسكرية الخاصة التي ينفذها الجيش الروسي في شرق أوكرانيا.

وفي السياق، قال المستشار الرئاسي الأوكراني ميخائيلو بودولياك اليوم الجمعة إن أوكرانيا “تريد السلام” ومستعدة لإجراء محادثات مع روسيا.

وأضاف بودولياك: “إذا كانت المحادثات ممكنة فيجب إجراؤها. وإذا قالوا في موسكو إنهم يريدون إجراء محادثات، بما في ذلك حول الوضع المحايد (لأوكرانية تجاه لحلف “الناتو”) فنحن لا نخشى ذلك.. يمكننا التحدث عن ذلك أيضاً”.

وتابع بودولياك في رسالة نصية أرسلها لوكالة “رويترز”: “استعدادنا للحوار جزء من سعينا الدؤوب لتحقيق السلام”.

وجاء الرد على مقترح بودولياك سريعاً، حيث قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي اليوم إن “رئيس أوكرانيا يكذب عندما يقول إنه مستعد لمناقشة الوضع المحايد لبلاده”.

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة للحوار مع السلطات الأوكرانية “بمجرد توقف الجيش الأوكراني عن القتال”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy