،                    
الكرملين: الغرب تسبب في أزمة غذاء عالمية
الكرملين: الغرب تسبب في أزمة غذاء عالمية

فيما تواصل الدول الغربية تزويد كييف بأسلحة لمواجهة القوات الروسية منذ انطلاق العملية العسكرية على أراضيها في فبراير الماضي، أعلن الكرملين، اليوم الاثنين، أن ضخ مزيد من الأسلحة لن يضمن الأمن في أوروبا.

كما اتهم ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، الغرب بالتسبب في أزمة غذاء عالمية عبر فرضه أشد العقوبات في التاريخ الحديث، على موسكو بسبب النزاع الأوكراني الروسي.

لسنا سبب المشكلة

وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتفق مع تقييم الأمم المتحدة بأن العالم يواجه أزمة غذائية قد تسبب المجاعة. وقال “روسيا كانت دائما دولة مُصدرة للحبوب يعول عليها… لسنا سبب المشكلة”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، اتهم في وقت سابق روسيا بالتسبب في انعدام المواد الغذائية حول العالم، مشيرا إلى وجوب الضغط عليها لتوفير ممرات آمنة في أوكرانيا لإيصال الغذاء.

كما شدد خلال اجتماع في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، على أن أزمة الغذاء تستوجب حلا عالمياً، لاسيما أنها تهدد الأمن والسلام.

يذكر أن البنك الدولي كان أعلن أنه سخصص 30 مليار دولار على مدار 15 شهراً للمساعدة في منع أزمة الأمن الغذائي التي أثارتها العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، والتي تسببت في وقف معظم صادرات الحبوب من البلدين.

أكبر مصدرين للقمح

وتعتبر كل من أوكرانيا وروسيا في طليعة البلدان المصدرة للقمح، بحيث يشكل إنتاجهما حوالي 14 في المئة من الإنتاج العالمي وتمثل صادراتهما ثلث نظيرتها العالمية للقمح.

وتمتلك أوكرانيا رقعة زراعية تصل مساحتها إلى 32 مليون هكتار، وتغطي الأراضي الخصبة نحو 70 بالمئة من مساحتها. في حين تصل نسبة الأراضي الصالحة للزراعة لديها نحو ثلث إجمالي نظيرتها في الاتحاد الأوروبي. كما تعد من أكبر 10 دول مصدرة للحبوب في العالم.

كما تعد خامس أكبر مصدر عالمي للقمح ويُطلق عليها اسم “سلة خبز أوروبا”.

بدورها، تعد روسيا أكبر مصدر على الإطلاق في العالم للقمح، وقد بلغت حصتها من الصادرات العالمية عام 2019 حوالي 18 بالمئة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy