،                    
أمير نجران يرعى حفل تسجيل منطقة حمى الثقافية ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي
أمير نجران يرعى حفل تسجيل منطقة حمى الثقافية ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي

رعى الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، مساء الاثنين، حفل هيئة التراث بتسجيل منطقة حمى الثقافية بمنطقة نجران في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وذلك في حفل أُقيمَ في موقع الحمى، بحضور الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز المندوب الدائم للمملكة لدى منظمة اليونسكو، والرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش، والشيخ إبراهيم بن حمود آل خليفة، نائب مدير المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، ورئيس الهيئة العامة للآثار والتراث بجمهورية العراق الشقيقة الدكتور ليث مجيد حسين، وعدد من المسؤولين والمهتمين بالتراث.

وألقى أمير منطقة نجران، كلمة في الحفل أكد فيها أن منطقة نجران تحظى بالعديد من المقومات الاقتصادية والتجارية والجغرافية، ومن بينها ما تزخر به من مواقع تاريخية وثقافية، تبلغ 134 موقعاً، جعلتها محط الاهتمام والعناية، حيث تُوِّجَت مؤخراً بالنجاح في تسجيل هذا الموقع الذي نحتفل فيه اليوم في قائمة التراث العالمي، والجهود مستمرة في إبراز وتقديم محمية عروق بني معارض الطبيعية، وموقع الأخدود الأثري.

وأضاف : “لقد أقررنا في مجلس المنطقة، إعداد رؤية لتطوير منطقة حمى الثقافية، بالتنسيق مع وزارة الثقافة -ممثلة في هيئة التراث- ومع وزارة السياحة، والهيئة العامة للترفيه؛لصناعة ما يواكب هذا الامتياز، ويحدث نقلةً في مستوى مركز حمى، وتطويره خدماتياً وسياحياً وترفيهياً، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy