،                    
إيران تشيع العقيد صياد خدائي.. وتؤكد “حتمية الثأر”
إيران تشيع العقيد صياد خدائي.. وتؤكد “حتمية الثأر”

أقيمت اليوم الثلاثاء في طهران مراسم تشييع صياد خدائي، العقيد في الحرس الثوري الإيراني الذي قُتل قرب منزله، الأحد.

ونعى الحرس الثوري خدائي بعد إطلاق مسلّحين يستقلان دراجة نارية، خمس طلقات باتجاهه وهو في سيارته قرب منزله بشرق طهران، محمّلاً المسؤولية لعناصر مرتبطين بـ”الاستكبار العالمي”، في إشارة للولايات المتحدة وإسرائيل.

وأكد الحرس أن صياد خدائي كان من بين أفراده الذين شاركوا في النزاع في سوريا والعراق.

وكشف التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم، أن صياد خدائي كان من كوادر فيلق القدس الموكل بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري، وهو من مواليد العام 1972 في محافظة أذربيجان الشرقية بشمال غرب إيران.

وتجمع آلاف الإيرانيين اليوم في ساحة الإمام الحسين وسط طهران للمشاركة في مراسم التشييع. وشارك في التشييع قادة عسكريون، منهم قائد الحرس الثوري حسين سلامي، وقائد فيلق القدس العميد إسماعيل قاآني.

وأمّ الصلاة على الجثمان إمام جمعة طهران كاظم صدّيقي، قبل أن يتم نقله على متن عربة عسكرية تحمل صورته، من ساحة الإمام الحسين إلى ساحة الشهداء القريبة من مكان مقتله.

ورفعت على طريق مسيرة النعش، لوحات كتب فيها “انتقام سخت” (الثأر الشديد)، وتضمنت أيضاً صورة قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس الذي قتل بضربة جوية أميركية في بغداد مطلع عام 2020.

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أكد، الاثنين، حتمية “الثأر”، وهو أبرز استهداف معلن لشخصية إيرانية على أراضي إيران منذ 2020، حين قتل العالم النووي البارز محسن فخري زاده.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy