،                    
مساعدة وزير السياحة: السعودية تحتل المرتبة الثانية عالمياً في التقدم السياحي
مساعدة وزير السياحة: السعودية تحتل المرتبة الثانية عالمياً في التقدم السياحي

كشفت مساعدة وزير السياحة في السعودية، الأميرة هيفاء بنت محمد آل سعود، خلال ندوة، اليوم الأربعاء، حول آفاق الاقتصاد السعودي في منتدى دافوس المنعقد في سويسرا، أن السعودية سجلت 63 مليون زيارة خلال العام 2021.

ولفتت إلى أن السعودية احتلت المرتبة الثانية في تقرير المنتدى الاقتصادي حول التقدم السياحي، الذي أطلق أمس الثلاثاء، وقد بلغت المملكة المركز 33 بين 100 دولة.

وقالت: “في 2019 عندما أطلقنا استراتيجية السياحة الوطنية بدأنا بـ41 مليون زيارة في 2018 بما فيها الزيارات الدينية كزيارات أساسية، وانتهينا في 2021 بـ63 مليون زيارة. نحن لم نتعافَ فحسب بل حققنا زيادة معظمها مدفوع بالسياحة المحلية”.

وعددت مساعدة وزير السياحة في السعودية المجالات الأساسية التي حققت فيها المملكة أداء مميزاً، ذاكرة بيئة الأعمال وقالت: “تمكنا من تعديل القرارات والسياسات، ونحن الآن بين أفضل 10 دول في بيئة الأعمال والسفر والسياحة”.

وضربت مثالا على ذلك قائلة: “كان الأمر يتطلب أسبوعين للحصول على رخصة لمزاولة أي نشاط سياحي في السعودية. الآن يتطلب الأمر 120 ثانية فقط عبر الإنترنت، هذا إلى جانب التأشيرة الإلكترونية التي تتطلب 5 دقائق للحصول عليها إضافة إلى التأشيرة عند الوصول”.

وفي مقابلة مع “العربية” على هامش منتدى دافوس، كانت الأميرة هيفاء بنت محمد آل سعود، أشارت إلى أن قطاع السياحة المحلية في السعودية وصل إلى الأرقام المحققة في 2019، وتجاوزها بنسبة 34%، وجاءت الزيادة في عدد الزوار والإنفاق، فيما لم يصل العالم لأرقام 2019 بعد.

وأضافت: “لم نعدل من مستهدفاتنا الطموحة لقطاع السياحة في رؤية 2030 بعد جائحة كورونا، وجميع البيانات تشير إلى تحسن الوضع، ونحن متأكدون من أننا سنصل لهذه المستهدفات”.

من ناحية أخرى، أشارت مساعدة وزير السياحة السعودي إلى أن 42% من الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمملكة مملوكة للنساء.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy