،                    
جزائريان يفوزان بجائزة “موريس أودان” للرياضيات بفرنسا
جزائريان يفوزان بجائزة “موريس أودان” للرياضيات بفرنسا

أعلنت جمعية “موريس أودان” للرياضيات، فوز عالمين جزائريين وهما كل من سمير بدروني، المقيم بالجزائر، وياسين شيتور، مزدوج الجنسية والمقيم بفرنسا، نظير أعمالهما العلمية الابتكارية.

ومنحت الجائزة لبدروني (28 سنة)، وهو أستاذ محاضر بـ”جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا”، بالعاصمة الجزائرية، عن أعماله في مجال الهندسة المعقدة، حيث سيستلمها من قبل لجنة ستقوم بزيارة الجزائر يوم 28 مايو الجاري.

أما شيتور، فهو أستاذ بمخبر الإشارات والأنظمة بـ”جامعة باريس-ساكلاي بسانترال سوبلاك”، وتحصل على الجائزة نظير أعماله حول التحكم في أنظمة المراقبة.

وتُنظم الجائزة العلمية كل عامين، إذ تفتح أبوابها لكل الحاصلين على شهادة دكتوراه في مجال الرياضيات، ومزاولين سواء في فرنسا أو الجزائر، شريطة ألا تتعدى أعمارهم 45 سنة.

ويسعى القائمون على الجائزة إلى تخليد كفاح “موريس أودان”، (1932-1957)، المثقف اليساري الذي درس الرياضيات بـ”جامعة الجزائر”، والذي يعد من أشهر المناضلين من أجل استقلال الجزائر، إذ انخرط في صفوف الثورة الجزائرية ضد استعمار بلاده، ومات بالتعذيب على أيدي مظليين فرنسيين بعد اختطافه.

واعترف إيمانويل ماكرون خريف عام 2018، بمسؤولية الدولة الفرنسية عن مقتل الشيوعي الفرنسي موريس أودان في 1957، وتوجه ماكرون إلى منزله بحي “بانيوليه” في ضاحية باريس حيث سلم لزوجته جوزيت (87 سنة) وولديها بيانا أكد فيه “أن فرنسا أقامت خلال حرب الجزائر (1954 – 1962) “نظاما استخدم فيه التعذيب وأدى خصوصا إلى وفاة أودان.

ولم تكف عائلة موريس أودان منذ 61 سنة عن المطالبة بكشف الحقيقة عن هذه المأساة، كما أن السلطات الجزائرية قررت منح بيير أودان، نجل المناضل الفرنسي من أجل تحرر الجزائر من الاستعمار، موريس أودان، جواز سفر جزائري، وذلك بعد منحه الجنسية الجزائرية بعد عقود من المطالبة بذلك.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy