،                    
حادث مريب في مركز أبحاث عسكري بإيران.. ومقتل مهندس
حادث مريب في مركز أبحاث عسكري بإيران.. ومقتل مهندس

في حادث غامض قرب طهران، لقي مهندس حتفه وأصيب موظف آخر بمنطقة بارشين التي تضم مجمعاً عسكرياً تابعاً لوزارة الدفاع، وتقع جنوب شرقي العاصمة.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، اليوم الخميس، أن “الحادث وقع في وحدة أبحاث تابعة لها.

كما أوضحت في بيان أن الحادث المذكور وقع مساء أمس الأربعاء في إحدى الوحدات البحثية التابعة للوزارة في منطقة بارشين، ما أدى إلى مقتل المهندس إحسان قد بيغي وإصابة أحد زملائه.

اختبارات نووية

وتضم تلك المنطقة مجمعاً يشتبه بأنه سبق أن أجرت فيه السلطات الإيرانية اختبارات تفجير قابلة للتطبيق في المجال النووي، بحسب ما أفادت رويترز.

يذكر أن بارشين كانت شهدت في يونيو 2020، انفجار “خزان غاز صناعي” قرب المجمع العسكري، وفق ما أعلنت في حينه وزارة الدفاع الإيرانية، مؤكدة أن الحادث لم يؤدِ لوقوع ضحايا.

كما نفت حينها أن يكون الانفجار وقع في موقع عسكري، مؤكدة أنه طال “مساحة عامة”.

وكانت طهران رفضت مراراً في السابق لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بزيارة الموقع، مؤكدة أنهم قاموا بعمليات تفتيش سابقة فيه خلال العام 2005 من دون إثبات حصول نشاط يثير الشبهات.

تدقيق الوكالة الذرية

إلا أن الموقع خضع لتدقيق من الوكالة عام 2015، بعيد إنجاز الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى. وقام المدير السابق للوكالة في حينه، الراحل يوكيا أمانو، بزيارة المكان.

وأتاح هذا الاتفاق رفع عقوبات كانت مفروضة على طهران مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

لكن مفاعيله باتت في حكم اللاغية منذ انسحبت الولايات المتحدة أحاديا منه في 2018 معيدة فرض عقوبات قاسية على إيران، التي تراجعت بدورها عن معظم التزاماتها.

إلا أن مفاوضات جديدة أطلقت في أبريل العام الماضي بين طهران والقوى الكبرى، بمشاركة أميركية غير مباشرة، بهدف إعادة تفعيل الاتفاق.

لكن تلك المحادثات لم تتوصل حتى الآن إلى توافق رغم التقدم الذي حققته، بسب تباين حول عدد من الملفات، ما علّق المباحثات رسمياً منذ مارس الماضي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy