،                    
البنتاغون: روسيا تملك فائض قوة.. وتقدّمها بطيء
البنتاغون: روسيا تملك فائض قوة.. وتقدّمها بطيء

وسط إشارات بأن الحرب ستطول، أكدت وزارة الدفاع الأميركية خسارة الجيش الروسي منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا لما يقارب 1000 دبابة، و350 نظاما مدفعيا، 36 طائرة حربية، و50 مروحية.

وأضاف مسؤول كبير في الوزارة، الخميس، للصحافيين من واشنطن، أن القوات الروسية تفقد يوميا جنودا لكنها تمتنع عن كشف الأرقام.

كما تابع أن لدى الروس 110 كتائب مقاتلة، موضحاً أنها تحقق تقدما بطيئا على الأرض، وأنها تملك فائضاً من القوة، وفق تعبيره.

خوف روسي على “الأفعى”

أيضاً لفت في إحاطة البنتاغون اليومية حول أوكرانيا، أن المعارك باتت تتركز بشكل أساسي هذه الفترة على وسط منطقة دونباس، في محاولة روسية لعزلها ومحاصرة القوات الأوكرانية.

كذلك تابع أن هناك معارك كبيرة في جنوب مدينة إيسييوم، وأخرى في منطقة خرسون وميكولاييف.

وأشار إلى أن القوات الروسية أضحت تضيف دفاعات على جزيرة الأفعى في البحر الأسود لمنع القوات الاوكرانية من استردادها، موضحاً أنها نجحت فعلاً في البقاء بعيدا عن الشاطئ ومحاصرة الموانئ الأوكرانية.

وأكد أن القوات الروسية تخلت عن استراتيجية المحاور الكبيرة، حيث أصبحت العمليات أصغر هدفا وعلى مسافة قليلة، وباتت تتبع خطة القصف المركز ثم تحريك القوات البرية بعد تدمير الهدف.

إلى ذلك، رأى أن الحرب في أوكرانيا مرشحة لتكون حرباً طويلة.

استعار القتال شرقاً

يذكر أن النزاع الروسي الأوكراني قد دخل شهره الرابع، وسط استعار القتال شرقاً.

فقد أكدت كييف أن البلاد تمر بمرحلة صعبة وطويلة، لافتة إلى أن شدّة المعارك في منطقة دونباس بلغت “حدّها الأقصى” فيما لا تزال القوات الروسية تتوغل في المنطقة الصناعية.

وأطلقت موسكو في مارس الماضي المرحلة الثانية من عمليتها العسكرية، مركزة على الشرق، بعد فشلها في الاستيلاء على كييف أو خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا.

وأرسلت لهذا الهدف آلاف القوات إلى المنطقة، تمركزت في ثلاث جهات من أجل تطويق القوات الأوكرانية في مدينة سيفيرودونيتسك، على الضفة الشرقية لنهر سيفيرسكي دونيتس، ومدينة ليسيتشانسك المقابلة لها على الضفة الغربية.

فيما تهدف إلى السيطرة على منطقة لوغانسك بأكملها بهدف فتح ممر بري يربط الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها عام 2014 لأراضيها، على الرغم من تأكيدها مراراً وتكراراً أن الهدف من تلك العملية حماية السكان القاطنين في دونباس، الناطقين باللغة الروسية، والذين يدين العديد منهم بالولاء لروسيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy