،                    
باشاغا: الدبيبة عاجز عن توحيد ليبيا وتنظيم الانتخابات
باشاغا: الدبيبة عاجز عن توحيد ليبيا وتنظيم الانتخابات

وسط استمرار الانقسام السياسي في ليبيا، وتصاعد التوتر بين رئيس حكومة الوحدة المقالة عبد الحميد الدبيبة والحكومة المكلفة فتحي باشاغا، كرر الأخير التأكيد مجدداً أنه لا ينوي دخول طرابلس.

فبعد أن أثارت محاولته الانتقال إلى العاصمة الأسبوع الماضي، اشتباكات ومخاوف من عودة الصراع والاقتتال، شدد باشاغا على ألا خطط لديه في الوقت الراهن للعمل من طرابلس.

وقال إن حكومته ستباشر عملها من مقرها الرئيسي في مدينة سرت، على ساحل البحر المتوسط. كما أضاف “قلت إنني لن أدخل العاصمة ما لم تكن الظروف مواتية بنسبة 100 بالمائة”، بحسب ما أفادت أسوشييتد برس مساء أمس الخميس.

انتخابات قريباً

إلى ذلك، شكك باشاغا في قدرة خصمه على توحيد البلاد وتنظيم الانتخابات، زاعما أن الدبيبة لا يحظى بما يكفي من الولاء خارج طرابلس .

وأوضح أن حكومته تبحث إجراء انتخابات على مستوى البلاد في غضون 14 شهرا.

اشتباكات طرابلس

أما تعليقاً على مقتل أحد مرافقيه (أحمد الشباب) خلال اشتباكات الأسبوع الماضي في العاصمة، فأكد أنه دخل طرابلس في سيارة مدنية وأن مرافقيه كانوا عزلاً.

كما اتهم زعيم ميليشيا طرابلس، عبد الغني الككلي، الذي يواجه اتهامات من منظمات حقوقية بارتكاب جرائم حرب، والذي عينه الدبيبة العام الماضي رئيسا لهيئة غامضة تسمى جهاز دعم الاستقرار، بالمشاركة في الهجوم عليه.

إلى ذلك، دعا باشاغا البنك المركزي الليبي إلى سداد موازنة حكومته التي أقرها مجلس النواب، المتمركز في مدينة طبرق.

نزاع مسلح

يشار إلى أن الخلاف تصاعد بين الحكومتين، بعد اندلاع نزاع مسلّح الأسبوع الماضي، إثر محاولة باشاغا الدخول إلى طرابلس للمطالبة بالسلطة، فيما جوبهت خطوته هذه بردّ عنيف من قبل المجموعات الموالية للدبيبة.

وفي حين لم تتضح بعد صورة ما سيؤول إليه هذا الصراع المتجدد على السلطة في البلاد، لكن الواضح أنّ هذا الوضع أثار مخاوف جديدة وجديّة من انقسام البلاد مرة أخرى بين الشرق والغرب ودخولها في صراع مفتوح، في ظلّ فشل المحاولات الدبلوماسية الدولية والأممية حتى الآن في إيجاد حل سياسي بديل عن القتال.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy