،                    
تل أبيب تخشى انتقام إيران.. وتنصح الإسرائيليين بتوخي الحذر
تل أبيب تخشى انتقام إيران.. وتنصح الإسرائيليين بتوخي الحذر

بعد أجواء الاستياء التي سرت في تل أبيب عقب تسريب مسؤولين مطلعين أن إسرائيل تقف وراء اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني، صياد خدائي، تخشى إسرائيل من سعي طهران لمهاجمة مواطنيها في الخارج للانتقام لمقتل القائد العسكري الرفيع في طهران، ومن المقرر أن تصدر توصيات ضد السفر إلى بعض الوجهات المتاخمة للجمهورية الإسلامية، حسبما أفادت القناة 12 الإخبارية ونشرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

جاءت هذه المخاوف في أعقاب تسريبات تربط تل أبيب بمقتل عقيد الحرس الثوري الذي قتل الأحد برصاص مسلحين على ظهر دراجة نارية، بينما كان جالسًا في سيارته، ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأنها نفذت الضربة.

أذربيجان.. وتركيا

كما عقدت شخصيات رفيعة المستوى في الحكومة والمؤسسات الدفاعية سلسلة من الاجتماعات التشاورية في الأيام الأخيرة حول هذه المسألة، ومن الواضح أنها ستتخذ قرارًا قريبًا حول السفر إلى الدول المجاورة لإيران بما في ذلك أذربيجان وربما تركيا.

وقال التقرير إن الحكومة لا تنوي إصدار تحذيرات من السفر، وإنما التأكيد على التعليمات الحالية لتوخي الحذر.

وقال مسؤول إسرائيلي للمحطة إنه لا توجد حاليا تحذيرات استخباراتية محددة بشأن الهجمات، مشيرا إلى أنه يُنصح بتوخي الحذر بشكل خاص عند زيارة أذربيجان وتجنب زيارة الدول المجاورة لإيران ما لم يكن ذلك ضروريا.

تسريب من مصدر أميركي

وبحسب التقرير فقد فوجئت إسرائيل بالتسريب الذي يعتقد أنه جاء من مصدر أميركي، وقال إنه كانت هناك “الكثير من المكالمات الهاتفية” اليوم بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن التسريب، مشيرا إلى أن الجانبين الآن “وضعا الحادث وراءهما”.

ومع ذلك، قال المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية إن على الولايات المتحدة تقديم إجابات بشأن تقرير “نيويورك تايمز”. وقال ألون أوشبيز لقناة كان العامة: “أترك التفسيرات لمحادثاتنا مع الأميركيين”.

هذا ولم تدلِ إسرائيل بأي تعليقات رسمية على الحادث ورفعت بحسب تقارير مستوى التأهب الأمني في سفاراتها وقنصلياتها في جميع أنحاء العالم، خوفًا من هجوم إيراني انتقامي.

وكان اغتيال خدائي من أكثر عمليات القتل شهرة داخل إيران منذ مقتل العالم النووي البارز محسن فخري زاده في نوفمبر / تشرين الثاني 2020.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy