،                    
الوكالة الأميركية للتنمية تدين وفاة أحد موظفيها بسجون الحوثي
الوكالة الأميركية للتنمية تدين وفاة أحد موظفيها بسجون الحوثي

وصفت رئيسة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامنتا باور وفاة موظف سابق في الوكالة في سجون الحوثيين بأنه “أمر مشين”.

وأضافت باور عبر حسابها على تويتر أمس الجمعة، “أشعر بالصدمة لسماع نبأ وفاة عبد الحميد العجمي، الموظف السابق في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والذي عمل على التوسع في التعليم في أنحاء البلاد”.

كذلك، أكدت أن “وفاته وهو أسير الحوثيين مثير للغضب”، مطالبة بالإفراج عن جميع الموظفين المحليين المعتقلين الذين يعملون مع الولايات المتحدة، السابقين منهم والحاليين.

وكانت مصادر إعلامية يمنية، كشفت يوم الأربعاء، عن وفاة أحد موظفي وكالة التنمية الأميركية المختطفين لدى ميليشيا الحوثي، في سجونها بالعاصمة صنعاء.

وقالت منصة “يمن فيوتشر” الإعلامية، إن موظف وكالة التنمية الأميركية بصنعاء عبدالحميد العجمي، توفي في محبسه لدى جماعة الحوثيين المسلحة، في ظروف غامضة بعد نحو سبعة أشهر من احتجازه التعسفي.

وأكدت أنه تم حرمانه من أدوية الكلى التي كان يتناولها.

خطف واعتقال

يذكر أن ميليشيا الحوثي خطفت في نوفمبر الماضي، العجمي وموظفين اثنين من طاقم السفارة الأميركية بصنعاء، هما المستشار السياسي السابق في السفارة عبدالقادر السقاف، وموظف المشتريات محمد شما، وقبلها بأسابيع اختطفت كلا من جميل إسماعيل موظف بالملحق التجاري الاقتصادي، وهشام الوزير موظف في الوكالة الأميركية، وشائف الهمداني موظف بالوكالة الأميركية، وبسام مردحي موظف في قسم التحقيقات، ومحمد خراشي موظف في قسم التحقيقات بالسفارة.

هذا وترافقت حملة الاعتقالات لموظفي السفارة الأميركية بصنعاء، مع اقتحام الحوثيين مقر السفارة واستبدال الحراسة بعناصر مسلحة من الجماعة.

وقد أغلقت السفارة الأميركية عام 2015، بعدما استولى الحوثيون على العاصمة اليمنية، لكن بعض الموظفين اليمنيين استمروا في العمل من المنزل أو كحراس أمن للمباني، قبل أن تعتقلهم الميليشيات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy