،                    
بعد اختطاف ناقلتي نفط يونانيتين.. طهران: سطو بأمر طرف ثالث
بعد اختطاف ناقلتي نفط يونانيتين.. طهران: سطو بأمر طرف ثالث

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم السبت، أن طاقمي ناقلتي نفط يونانيتين احتجزهما الحرس الثوري “بأمان وصحة جيدة”.

وقال عبر حسابه على تويتر إن علاقة بلاده مع اليونان يجب ألا تتعرقل بسبب ما سمّاها “حسابات خاطئة قصيرة النظر بينها قطع الطريق بأمر من طرف ثالث”.

تحديد موقع إحدى الناقلتين

وكان موقع تانكر تراكرز المتخصص في تتبع حركة السفن قال في وقت سابق اليوم إنه نجح في تحديد مكان إحدى السفينتين اليونانيتين اللتين احتجزهما الحرس الثوري الإيراني.

وأعلن أن السفينة “دلتا بويزيدون” موجودة إلى الجنوب من ميناء بندر لنكه الإيراني، الواقع غرب جزيرة قشم، مضيفا أنه يجري العمل على تحديد موقع السفينة الأخرى “برودنت وورير”.

اعتراف الحرس الثوري

وكان الحرس الثوري الإيراني، أكد مساء الجمعة، احتجاز سفينتين يونانيتين (برودينت وريور، ودلتا بوسيدون) أثناء إبحارهما في المياه الإقليمية بالخليج العربي بزعم انتهاك القواعد البحرية.

كما هدد بالاستيلاء على 17 ناقلة يونانية تتواجد في المنطقة كذلك، وفق ما نقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية الرسمية عن مصدر مطلع.

قرصنة

في المقابل، اتهمت وزارة الخارجية اليونانية في بيان، إيران الجمعة بممارسة القرصنة، وقدمت احتجاجا رسميا للسفير الإيراني لدى أثينا، بسبب قيام القوات الإيرانية بما وصفته “احتجازا عنيفا” لسفينتين ترفعان علم اليونان في الخليج العربي.

ودعت اليونان للإفراج الفوري عن السفينتين وطاقميهما، مشيرة إلى أن 9 من طاقم الناقلتين هم يونانيون.

جاء هذه التطورات من جانب طهران، ردا على احتجاز السلطات اليونانية في 19 نيسان/أبريل قبالة جزيرة إيفيا ناقلة النفط الروسية “بيغاس” (تغيّر اسمها بعد أيام إلى “لانا”)، وذلك تنفيذاً لعقوبات صادرة من الاتحاد الأوروبي على خلفية العملية الروسية في أوكرانيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy