،                    
مطالب أوروبية لإيران بخفض التصعيد بعد احتجازها الناقلتين
مطالب أوروبية لإيران بخفض التصعيد بعد احتجازها الناقلتين

عبّر الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد عن قلقه البالغ بشأن احتجاز إيران لسفينتين يونانيتين في مياه الخليج، داعياً طهران إلى خفض التصعيد.

وأضاف الاتحاد في بيان: “عبّرنا عن قلقنا الشديد للسلطات الإيرانية من هذه الأعمال، وندعو إلى سرعة التوضيح والحل وخفض التصعيد”.

وأكد البيان على أن حرية الملاحة وتدفق التجارة من المبادئ الأساسية التي يدعمها الاتحاد الأوروبي.

وكان الحرس الثوري الإيراني أكد يوم الجمعة الماضي احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين “لانتهاكهما أصول الملاحة به”. ولم يحدد الحرس طبيعة المخالفات.

من جهتها، نفت المنظمة الإيرانية للمرافئ والملاحة البحرية “احتجاز طاقم هاتين الناقلتين اليونانيتين”.

كما أكدت إيران أمس السبت أن أفراد طاقم الناقلتين “في صحة جيدة”، مشيرةً إلى أنهم لا يزالون على متن السفينتين ولم يتم اعتقالهم.

من جهتها، اتهمت الخارجية اليونانية إيران بـ”القرصنة”، مشيرةً إلى أن تسعة من مواطنيها هم ضمن طاقم السفينتين، رافضةً تحديد عدد البحارة الآخرين.

يأتي هذا وسط توتر العلاقات بين طهران وأثينا بعد إعلان الأخيرة أنها ستسلّم الولايات المتحدة نفطاً إيرانياً كان على متن ناقلة تحتجزها ترفع العلم الروسي.

وفي 19 أبريل احتجزت السلطات اليونانية ناقلة النفط الروسية “بيغاس” (تغيّر اسمها بعد أيام إلى “لانا”)، تنفيذاً لعقوبات صادرة من الاتحاد الأوروبي بحق موسكو على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وأكدت السلطات اليونانية الأربعاء أنها ستنقل الحمولة إلى واشنطن بناء على طلب القضاء الأميركي، في خطوة اعتبرتها طهران دليلاً على “القرصنة”.

ويشكل تصدير النفط أحد المجالات المشمولة بالعقوبات الاقتصادية التي أعادت واشنطن فرضها على طهران في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني عام 2018.

وسبق لواشنطن أن أعلنت توقيف ناقلات تحمل نفطاً إيرانياً ومصادرة حمولتها، وهو ما تعتبره طهران مخالفاً للقانون الدولي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy