،                    
بيريز خلال احتفالات الريال: لنحقق الـ 15
بيريز خلال احتفالات الريال: لنحقق الـ 15

ناشد رئيس نادي ريال مدريد الاسباني فلورنتينو بيريز، الفائز بدوري ابطال اوروبا اثر تغلبه على ليفربول الانجليزي 1-صفر في المباراة النهائية يوم السبت، لاعبي فريقه بتحويل اهتمامهم الى الفوز بالكأس القارية للمرة الخامسة عشرة وذلك خلال احتفالات النادي الملكي بالتتويج مع الالاف من انصاره الاحد في العاصمة مدريد.

وحسم المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور اللقب في صالح ريال مدريد بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 ليعزز فريقه رقمه القياسي في عدد الالقاب القارية الى 14.

واستقل لاعبو ريال مدريد حافلة مكشوفة حول المدينة للاحتفال وقد شهدت توقفها في كاتدرائية المودينا ومقر الحكومة وبلدية المدينة، وبلاسا سيبيليس، وأخيرا ملعب سانتياغو برنابيو الخاص بالنادي.

وتوجه بيريز الى انصار النادي بقوله “لقد صنع ريال مدريد التاريخ مرة أخرى، وها نحن نٌتوج بكأس أوروبا الرابعة عشرة والبطولة الخامسة والثلاثين في الدوري الإسباني”.

واضاف “هذه الكأس الأوروبية التي احرزناها بفوزنا على ناد أسطوري مثل ليفربول هي واحدة من أعظم الكؤوس في تاريخ دوري أبطال أوروبا”.

وتابع “أسطورة هذا النادي تنمو بشكل أكبر وأكبر. لقد هزمنا أربعة من أفضل الفرق في أوروبا من خلال القتال والإيمان دائما حتى النهاية” في اشارة الى باريس سان جيرمان الفرنسي (ثمن النهائي) وتشيلسي الإنجليزي حامل اللقب (ربع النهائي) ومانشستر سيتي الإنجليزي (نصف النهائي) وليفربول.

واوضح “لقد كان موسما رائعا وقد تم تحقيقه في واحدة من أجمل وأصعب الأوقات في تاريخنا. خمس بطولات دوري الابطال في ثماني سنوات هو شيء يصعب للغاية على مشجعي كرة القدم نسيانه من جميع أنحاء العالم. مدريد خالدة. والآن، لنحرز اللقب الخامس عشر”.

وأشاد بيريس بالمدرب الإيطالي لريال مدريد كارلو أنشيلوتي الذي أصبح أول مدرب يفوز بدوري الابطال اربع مرات (مرتان مع ميلان ومرتان مع ريال مدريد) وأول مدرب يفوز بجميع البطولات الأوروبية الخمس الكبرى بعد احراز فريقه لقب بطل الدوري الاسباني. إنه يجسد ريال مدريد”.

وارتدى لاعبو ريال البدلات السوداء والقمصان البيضاء وربطات العنق السوداء، ورفعوا الكأسين (الدوري المحلي ودوري الابطال) بينما كانوا يوقعون القمصان ويقدمون التوقيعات ويلتقطون الصور التذكارية مع انصارهم.

وتشارك الفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي مارسيلو في حمل كأس دوري أبطال أوروبا، بينما حمل الكرواتي لوكا مودريتش وناتشو فرنانديس كأس الدوري الإسباني.

وقال حارس ريال مدريد الدولي البلجيكي تيبو كورتوا الذي اختير أفضل لاعب في المباراة النهائية “لم أنم كثيرا، كان لدي الكثير من الأدرينالين بحيث لا أستطيع النوم”.

واضاف “ما زلت لا أصدق ما حصل، إنه شعور لا يصدق. شرف كبير لي أن ألعب لريال مدريد وآمل أن أتمكن من مساعدة الفريق على الفوز بالمزيد من الالقاب”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy