،                    
بلينكن: المضايقات الإيرانية المستمرة للسفن تهدد الاقتصاد العالمي
بلينكن: المضايقات الإيرانية المستمرة للسفن تهدد الاقتصاد العالمي

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، مساء الاثنين، أن المضايقات الإيرانية المستمرة للسفن تشكل تهديدا للأمن البحري والاقتصاد العالمي.

وندد بلينكن في اتصال مع نظيره اليوناني باستيلاء إيران على ناقلتي النفط اليونانيتين.

كما دعا وزير الخارجية الأميركي إيران للإفراج الفوري عن ناقلتي النفط.

ونشرت قوات الحرس الثوري الإيراني مقطع فيديو يوثق عملية استيلاء عناصر البحرية على ناقلات نفط يونانية في بحر الخليج.

وكان الحرس الثوري قد أعلن الجمعة الماضية احتجاز ناقلتي النفط اليونانيتين في الخليج، “لانتهاكهما قواعد وأصول الملاحة”.

وبدورها دعت فرنسا، الأحد، إيران إلى الوقف الفوري لأعمالها المخالفة للقانون الدولي.

وأدانت وزارة الخارجية الفرنسية، اختطاف إيران سفينتين يونانيتين في مياه الخليج.

وقبيل ذلك، عبّر الاتحاد الأوروبي، عن قلقه البالغ بشأن احتجاز إيران سفينتين يونانيتين في مياه الخليج، داعياً طهران إلى خفض التصعيد.

وأوضح الاتحاد في بيان: “عبّرنا عن قلقنا الشديد للسلطات الإيرانية من هذه الأعمال، وندعو إلى سرعة التوضيح والحل وخفض التصعيد”.

وأكد البيان أن حرية الملاحة وتدفق التجارة من المبادئ الأساسية التي يدعمها الاتحاد الأوروبي.

وكانت إيران قد أكدت، السبت، أن أفراد طاقم الناقلتين “في صحة جيدة”، مشيرةً إلى أنهم لا يزالون على متن السفينتين ولم يتم اعتقالهم.

من جهتها، اتهمت الخارجية اليونانية إيران بـ”القرصنة”، مشيرةً إلى أن تسعة من مواطنيها هم ضمن طاقم السفينتين، رافضةً تحديد عدد البحارة الآخرين.

يأتي هذا وسط توتر العلاقات بين طهران وأثينا بعد إعلان الأخيرة أنها ستسلّم الولايات المتحدة نفطاً إيرانياً كان على متن ناقلة تحتجزها ترفع العلم الروسي.

والناقلتان اليونانيتان اللتان تم الاستيلاء عليهما هما Prudent Warrior وDelta Poseidon.

وتم ضبط إحدى الناقلتين قرب عسلوية والأخرى قرب بندر لنجة قرب جزيرة هندورابي.

واحتجزت اليونان سفينة ترفع العلم الإيراني الشهر الماضي، فيما أفادت وسائل إعلامية بأن اليونان سلمت النفط إلى الولايات المتحدة.

وحذرت الحكومة اليونانية جميع السفن اليونانية التي تبحر في الخليج، بضرورة “التكيف مع الوضع غير المقبول، والواقع الناتج عن تكتيك الحكومة الإيرانية”، في أعقاب احتجاز إيران ناقلتي نفط يونانيتين في الأسبوع الماضي، بحسب ما قاله المتحدث باسم الحكومة، إيوانيس أويكونومو، للصحفيين في أثينا.

وأفادت وكالة “بلومبرغ” للأنباء الاثنين، بأن الاستيلاء على النفط الإيراني في اليونان جاء نتيجة لاتفاقيات دولية وقعت عليها الدولة، ولالتزامات اليونان، وبعد صدور قرارات عن المحكمة.

وكان هناك وقت لدى إيران للاستئناف، أو للمطالبة بوقف قرار المحكمة، إلا أن هذا لم يحدث.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy