،                    
طهران تنتقد الوكالة الذرية: تقريرها غير منصف
طهران تنتقد الوكالة الذرية: تقريرها غير منصف

بعد تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية ألا تقدم يذكر بشأن وجود مواد نووية غير معلن عنها في ثلاثة مواقع إيرانية، ردت طهران معتبرة أن تلك “الاتهامات غير منصفة”

فقد رأى الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده للصحافيين اليوم الثلاثاء، أن تقرير الوكالة الذرية لم يعكس واقع المفاوضات بين بلاده والوكالة.

كما وصف التقرير الصادر عن الهيئة الأممية أمس الاثنين بـ “غير منصف ولا متوازن”.

“لم ترد بمصداقية”

وكانت الوكالة كشفت في تقريرها الأخير أن السلطات الإيرانية لم ترد بمصداقية على الأسئلة التي طرحها منذ فترة طويلة بشأن مصدر آثار يورانيوم التي عُثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة على الرغم من مساع جديدة لتحقيق انفراجة في هذا الشأن.

كما سرد التقرير الفصلي بالتفصيل الإخفاق الإيراني المستمر في تقديم إجابات مرضية، معتبراً أن طهران “لم تقدم إيضاحات وتفسيرات تتسم بالمصداقية التقنية فيما يتعلق بما عثرت عليه الوكالة في تلك المواقع”

إلى ذلك، بين أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بلغ نسبة نقاء تبلغ 60 بالمئة، أي أنه يقترب من نسبة 90 بالمئة المطلوبة لتصنيع أسلحة نووية.

ضربة لمفاوضات النووي

يشار إلى أن عدم إحراز تقدم في حل المسائل العالقة بين الجانبين قد يؤدي إلى نشوب خلاف دبلوماسي جديد بين طهران مع الغرب عندما يجتمع مجلس محافظي الوكالة، المؤلف من 35 دولة، الأسبوع المقبل.

فإذا سعت القوى الغربية لاستصدار قرار ينتقد طهران، سيشكل ذلك ضربة إضافية للجهود المعطلة أو المجمدة حالياً أقلها، في إحياء الاتفاق النووي الموقع في عام 2015

فيما يستمر القلق الغربي من أن تقترب طهران من امتلاك القدرة على إنتاج قنبلة نووية بسرعة إذا ما اختارت فعل ذلك، على الرغم من أنها أعلنت مراراً في السابق أن أغراضها من البرنامج النووي سلمية بالكامل.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy