،                    
نظارات البجا: أي إقصاء لشرق السودان له عواقب وخيمة
نظارات البجا: أي إقصاء لشرق السودان له عواقب وخيمة

أعلن مجلس نظارات البجا في شرق السودان، اليوم الثلاثاء، أن إقصاء مناطق الشرق في أي تسوية سياسية سيكون له عواقب وصفها بالوخيمة على البلاد.

وأضاف المجلس في بيان عبر صفحته على فيسبوك “لن نسمح للنخب بأن ينفذوا خططهم التي كانوا ينفذونها منذ الاستقلال باستغلال الموارد وتهميش إنسان الشرق”.

كما تابع البيان “إذا أراد من في السلطة أن يفاوض، عليه بتنفيذ بنود القلد وتنفيذ مقررات مؤتمر سنكات المصيري”.

دعوة للقاء المجلس الأعلى لنظارات البجا

في غضون ذلك، أعلنت الآلية الثلاثية للمفاوضات في السودان اليوم أنها تبذل أقصى جهدها لإشراك أوسع قدر ممكن من ممثلي أصحاب المصلحة السودانيين.

وذكرت الآلية – التي تضم كلا من الاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا (الإيجاد) وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) – أنها وجهت دعوة للقاء المجلس الأعلى لنظارات البجا.

يشار إلى أن نظارات البجا تعتبر من الداعمين للإجراءات الاستثنائية التي فرضتها القوات المسلحة بالبلاد في أكتوبر الماضي، معلنة حالة الطوارئ وحل الحكومة.

إلا أن حال الطوارئ هذه رفعت قبل يومين، تماشياً مع مساعي الحوار الذي أطلقته الآلية الثلاثية التي تضم الاتحاد الإفريقي، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيغاد) وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، من أجل التوصل إلى حل سياسي يلغي الأزمة السياسية التي عمت البلاد بين المكون العسكري والمدني منذ العام الماضي.

وفي يناير/كانون الثاني أصدر نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو قراراً بتشكيل لجنة من المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، لتنفيذ شروط “القلد”، لإجراء المصالحات المجتمعية واستكمال القلد بين الأطراف الموقعة عليه بشرق السودان، والاستعانة بأهل الرأي والحكمة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy