،                    
القوات الروسية تتوسع شرقا.. وركام ودمار في سيفيرودونتسك
القوات الروسية تتوسع شرقا.. وركام ودمار في سيفيرودونتسك

حققت القوات الروسية خلال الأيام الماضية توسعاً ملحوظاً في الشرق الأوكراني، بعد سيطرتها أمس الثلاثاء على أغلبية مدينة سيفيرودونتسك المهمة في إقليم دونباس.

فقد أقر حاكم منطقة لوغانسك، سيرغي غايداي، بأن المدينة وقعت تحت سيطرة الروس. وقال في مقطع مصور نشر على وسائل التواصل ااجتماعي مساء أمس “للأسف، تسيطر القوات الروسية اليوم على معظم المدينة”.

90 % من المدينة مدمر

كما أكد أن 90 في المئة من المدينة دمر، مشدداً في الوقت ذاته على أن القتال مستمر.

فيما أعلن أولكسندر ستريوك، رئيس بلدية سيفيرودونتسك، أن “خط المواجهة بات يقسم المدينة إلى قسمين”، إلا أنه شدد في الوقت عينه على أن القوات الأوكرانية لا تزال تقاتل دفاعاً عن المنطقة.

وأصبحت سيفيرودونتسك ومدينة ليسيتشانسك المجاورة لها الواقعتان على مسافة أكثر من 80 كيلومترا من كراماتورسك، المركز الإداري لإقليم دونباس منذ أن سيطر الانفصاليون الموالون لموسكو على الجزء الشرقي من الإقليم الغني بالمعادن.

وسيمهد سقوط سيفيرودونيتسك على الأرجح الطريق للسيطرة الروسية على سلوفيانسك وكراماتورسك، آخر معاقل القوات الأوكرانية في الشرق.

يذكر أن القوات الروسية تسعى منذ انطلاق عمليتها العسكرية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي، للسيطرة على إقليم دونباس المهم، بهدف فتح ممر بري يصل الأراضي والمناطق في الشرق بالجنوب، حيث شبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 2014.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy