،                    
بريطانيا تحتفل باليوبيل البلاتيني للملكة في ظل أزمة معيشة متفاقمة
بريطانيا تحتفل باليوبيل البلاتيني للملكة في ظل أزمة معيشة متفاقمة

انطلقت في بريطانيا اليوم الخميس، الاحتفالات باليوبيل البلاتيني للملكة اليزابيث الثانية المتربعة على العرش لمدة 70 عاما.

وستمتد هذه الاحتفالات التاريخية لأربعة أيام، وسط تباين الآراء حول الكلفة الحقيقية لهذه الاحتفالات على الاقتصاد، في ظل أزمة معيشة متفاقمة.

وتحاول المتاجر والمطاعم والفنادق الاستفادة من احتفالات اليوبيل البلاتيني التي تعتبر الأولى في تاريخ بريطانيا، وذلك أملا في أن تعطي جرعة نشاط للاقتصاد.

وتأتي الاحتفالات بعد خسائر فادحة للاقتصاد امتدت على مدى العامين الماضيين، حيث إن قطاع الضيافة فقد 140 مليار جنيه استرليني.

ووصلت خسائر السياحة إلى نحو 150 مليار جنيه، وفي المقابل تتوقع هيئة السياحة البريطانية تحسنا تدريجيا في أعداد السائحين هذا العام بعد تسجيل 21 مليون زيارة أي ما يعادل 25% من مستوياتِ 2019.

ويعتبر القطاع السياحي من أهم ِمصادرِ الدخل للاقتصاد، حيث وصل إنفاق السياحِ في 2019 إلى 28 مليار جنيه.

وكان النصيب الأكبر من حجم هذا الإنفاق للسائح الأميركي ثم السائح الخليجي الذي أنفق 2.6 مليار جنيه.

وتحضيرا للحدث التاريخي، لم يخلو متجر من البضائع التذكارية، كما تقوم الفنادق بتسويق عطلات ملكية، فيما تقدم المطاعم وجبات ملكية وطبعا الشاي التقليلدي aftertoon tea بنكهة ملكية.

وتزامن اليوبيل الملكي أيضا مع افتتاح خط السكك الحديدة كروس رايل المسمى بخط اليزابيث داخل لندن الذي بلغت تكلفته نحوَ 19 مليارَ جنيهٍ استرليني، والذي من المتوقع أن يدعم مبيعات التجزئة في منطقة الوست المرشحة للوصول إلى 8.6 مليارات جنيه هذا العام.

وفي سابقة نادرة أعلنت الحكومة عن إجازة رسمية إضافية، وذلك وسط تحذيرات من بعض الجهات أن العطلة الإضافية قد تشطب نصفَ نقطة مؤية من النمو هذا الفصل.

لكن في المقابل تتوقع هيئة السياحة أن يقضي أكثر من 5 ملايين بريطاني إجازات داخلية قد تدعم الاقتصاد بواقعِ 1.2 مليار جنيه.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy