،                    
نقوش أثرية وإسلامية تعبر عن الإرث الثقافي بمدينة العلا
نقوش أثرية وإسلامية تعبر عن الإرث الثقافي بمدينة العلا

تزخر محافظة العلا وضواحيها بالنقوش الأثرية والفنون الصخرية وعدد هائل من مواقع النقوش والكتابات الإسلامية والتي تم نقشها على واجهات الصخور، وتتوزع هذه النقوش في أماكن متفرقة بمحافظة العلا، حيث كانت واقعة على ممر للقوافل القديمة ورحلات وطريق للحجاج في صدر الإسلام.

وفي هذا الشأن، أكد الباحث في الآثار والتراث والمصور عبدالإله الفارس لـ”العربية.نت” أنه قد وردت عدة إشارات عن بعض النقوش الإسلامية في محافظة العلا في كتب المؤرخين. وأشار إلى أن الموقع في أحد الجبال شمال العلا بالقرب من وادي المطلع بالبريكة جنوب مدينة تبوك، حيث تنتشر النقوش الإسلامية على الواجهة الصخرية من الجبل من الجهة الشمالية الشرقية والجنوبية والغربية، وقد ظهرت الكتابات والنقوش الإسلامية التي طرزت على الجبل الصخري على شكل مجموعات، إما على واجهة صخرية واحدة أو متفرقة على عدد من الصخور.

وتعتبر إحدى أجمل وأبرز مكتبات النقوش الإسلامية غير منقطة بالسعودية وتحتوى على أكثر من 150 نقشا أثريا، وتؤرخ العديد من تلك النقوش إلى الفترة الإسلامية المبكرة وصدر الإسلام. أما من حيث مضمون هذه النقوش، فهي نصوص محلية وأدعية، يراوح عدد سطورها بين سطرين وخمسة أسطر، كتبت عن طريق شخصيات.

كما تمتاز بأنها تقع بالقرب من طريق الحج الذي يربط بلاد الشام بمكة المكرمة، وتشتمل على أدعية وتوسل إلى الله بطلب المغفرة والرحمة والغفران، كما تحتوي بعضها على أجزاء من آيات قرآنية. وتضمنت أسماء أصحابها، وتنقسم هذه النقوش إلى عدة أنواع من حيث صيغتها ومضمونها، فمنها آيات قرآنية ونقوش تمجيدية وتأسيسية ودعائية وتعريفية وتأكيدية ونقوش ذات مضمون آخر، ويغلب عليها الطابع الإيماني وذلك لقرب تاريخها من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف أن أغلب تلك النقوش الإسلامية التي نقشت على الهضبة الجبلية تشكل مصدرًا معلوماتيًا مهمًا ليس فقط في تطور الخط العربي في الفترة الإسلامية المبكرة، بل لدلالتها الواضحة على النمو والازدهار الحضاري بالمنطقة والمناطق المجاورة له، وتضاف إلى مكتبات الكتابات الإسلامية شمال الجزيرة العربية، حيث تدل على انتشار العلم والكتابة في تلك المرحلة الزمنية ويعد من أهم المواقع الأثرية وأغناها نقوشاً. فالموقع عبارة عن مكتبة متكاملة من النقوش الإسلامية في مجملها.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy