،                    
دونيتسك تطلب أسلحة.. وأوكرانيا تؤكد انسحاب روسيا من منطقتين
دونيتسك تطلب أسلحة.. وأوكرانيا تؤكد انسحاب روسيا من منطقتين

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم الجمعة، أن الجيش الأوكراني أجبر القوات الروسية على الانسحاب من منطقتين سكنيتين في سيفيرودونتسك.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع أولكسندر موتوزيانك قوله في إيجاز صحافي: “تكبد العدو خسائر هذا الصباح. أحبطت القوات الأوكرانية في اتجاه سيفيرودونتسك محاولات من المحتلين الروس” للسيطرة على منطقتين سكنيتين.

وأضاف: “هذا الصباح وبمساعدة الطيران نفذ الجيش عمليات هجومية في مناطق سكنية بوسط سيفيرودونتسك”.

وفي سياق آخر، قال حاكم منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا لوكالة “رويترز” اليوم، إن المنطقة المحاصرة لن تسقط بسرعة أمام الروس، لكنها بحاجة إلى مزيد من الأسلحة لصد الهجوم.

وأضاف الحاكم بافلو كيريلينكو أن القوات الروسية متمركزة على بعد 15 كيلومتراً فقط شمالي سلوفيانسك، ثاني أكبر مدينة تسيطر عليها أوكرانيا في المنطقة.

وتمثل السيطرة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك المجاورتين هدفاً رئيسياً للجيش الروسي.

وقال كيريلينكو إنه في الوقت الذي تقترب فيه روسيا من السيطرة الكاملة على لوغانسك، فإن أقل من 50% من منطقة دونيتسك لا يزال في أيدي الأوكرانيين، في إشارة إلى مدى بعد روسيا عن تحقيق هدفها المتمثل في السيطرة على جميع الأراضي المعروفة باسم دونباس.

وأضاف حاكم المنطقة: “أنا على يقين من أنهم لن يتقدموا بسرعة. في الأمد الأطول، سيكون الأمر متوقفاً على تركيز قواتنا”.

وأعرب كيريلينكو عن أمله في أن تسمح الإمدادات الجديدة من الأسلحة الأميركية، التي أُعلن عنها يوم الأربعاء، ومن بينها أنظمة إطلاق صواريخ متعددة لأوكرانيا، بشن هجمات مضادة فعالة لكنه شدد على أنه لا ينبغي أن يتوقف الدعم عند هذا الحد.

في سياق آخر، أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة، مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني ضد القوات الروسية في شرق البلاد.

وأضافت المتحدثة في بيان: “تلقينا النبأ الحزين الذي أفاد بأن رجلاً فرنسياً لحقت به إصابة مميتة في القتال في أوكرانيا”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy