،                    
صناديق المؤشرات العالمية تسجل أفضل تدفقات وافدة للسوق السعودية منذ 21 شهرا
صناديق المؤشرات العالمية تسجل أفضل تدفقات وافدة للسوق السعودية منذ 21 شهرا

سجلت صناديق “المؤشرات العالمية” أفضل تدفقات وافدة للسوق السعودية منذ 21 شهرا، بفضل تغير خريطة الاستثمارات الجغرافية، بسبب الأزمة الأوكرانية، وتزايد رهانات كبرى شركات إدارة الأصول بشأن الانعكاسات الإيجابية لارتفاع أسعار النفط على مكونات الاقتصاد المحلي والشركات المدرجة.

وأظهرت إفصاحات الربع الأول للصناديق المعروفة بـETF أن قيمة أصول “صناديق المؤشرات الأجنبية” المستثمرة في السوق السعودية ارتفعت بأعلى وتيرة منذ يونيو 2020، حيث قفزت القيمة الإجمالية للسيولة المتدفقة 25.3 %، بنهاية الربع الأول مقارنة بما كانت عليه بنهاية 2021، بحسب البيانات المدققة من منصة “مورنينج ستار دايركت”.

وذكرت صحيفة “الاقتصادية”، أن قيمة أصول صناديق المؤشرات الأجنبية المستثمرة في سوق الأسهم السعودية ارتفعت إلى 12.33 مليار دولار بنهاية الربع الأول مقارنة بـ9.84 مليار ريال بنهاية الربع الرابع من 2021.

وبلغت قيمة الزيادة في قيمة أصول الأسهم السعودية، الذي في حوزة الصناديق الأجنبية في الربع الأول 2.49 مليار دولار مقارنة ببيانات الربع الرابع من 2021.

واستمر مديرو صناديق المؤشرات الأجنبية في خفض حيازاتهم من أسهم شركات الأسواق الناشئة وروسيا، وأعادوا توجيه جزء من تلك السيولة إلى سوق الأسهم السعودية.

وخصص مديرو الصناديق 2.84 %، من قيمة أصول الصناديق، الموجهة إلى أسهم الأسواق الناشئة البالغة 433.60 مليار دولار، من أجل الاستثمار في سوق الأسهم السعودية خلال الأشهر الثلاثة من العام الجاري.

وكشفت بيانات منصة “مورنينج ستار” وجود تدفقات نقدية قادمة من 164 صندوقا من فئة صناديق المؤشرات، بعد أن اجتذبت سوق الأسهم السعودية ما لا يقل عن خمسة صناديق جديدة خلال الربع الأول. والصناديق التي شملها الرصد تدار عبر 32 شركة لإدارة الأصول ومصارف عالمية بنهاية الربع الأول.

مع العلم أن الصناديق الخمسة، من بين الـ164 صندوقا، تستثمر ما بين 100%، إلى 64%، من أصول الصندوق في الأسهم السعودية.

في حين فضلت معظم الصناديق الاستثمار في الأسهم السعودية عبر صناديق الأسواق الناشئة التي تمتاز بالاستثمار في كل سوق أسهم تمت ترقيتها عبر مؤشرات “فوتسي راسل” و”ستاندرد آند بورز داو جونز” و”إم إس سي آي”.

معظم استثمارات الأفراد في سوق الأسهم السعودية قادمة من دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية وكندا.

ومن بين العملات المقومة بها تلك الصناديق، جاء الدولار الأميركي كأكثر عملة مفضلة من إجمالي الصناديق المستثمرة في السوق السعودية بحكم ربط العملة المحلية بالدولار.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy