،                    
أزمة في قطاع الطيران البريطاني.. إلغاء عشرات الرحلات
أزمة في قطاع الطيران البريطاني.. إلغاء عشرات الرحلات

ألغت شركات الطيران عشرات الرحلات مع استمرار تعطل السفر الجوي في المملكة المتحدة، بما في ذلك إيزي جيت EasyJet، وويز إير Wizz Air.

وقالت شركة إيزي جيت إنها ألغت 80 رحلة يوم الأحد، واعتذرت للعملاء عن التعطيل.

فيما قال وزير النقل غرانت شابس، إن صناعة الطيران ألغت الكثير من الوظائف خلال جائحة فيروس كورونا ويجب ألا تفرط في بيع الرحلات.

يأتي ذلك، فيما واجه الركاب سلسلة من عمليات إلغاء الرحلات الجوية في المملكة المتحدة، مما تسبب في اضطرابات عمليات السفر لدى العديد من العائلات في عطلات الصيف، وفقاً لما ذكرته “BBC”.

“الإفراط في البيع”

أوضح وزير النقل أن نقص العمالة كان وراء اضطراب السفر، مما أدى إلى قلة أعداد المسافرين على متن رحلات الطيران.

وطالب الوزير شركات النقل، بعدم المبالغة في بيع الرحلات، وضرورة حل مشكلاتها، “حيثما وجدت، وبسرعة”.

وقال إن الحكومة قدمت دعماً بقيمة 8 مليارات جنيه إسترليني للقطاع خلال الوباء، جنباً إلى جنب مع دعم الإجازات المدفوعة للموظفين في شركات الطيران، لذلك اتخذت الصناعة قرارات بخفض أعداد الموظفين.

وأضاف شابس أن شركات الطيران قلصت الوظائف أكثر من اللازم خلال جائحة كورونا. وأشار إلى أن شركات الطيران فوجئت بالطريقة التي عاد بها الناس للسفر بعد عامين من الإغلاق.

وأضاف أنه يريد “ميثاقاً مناسباً” للركاب حتى يتمكنوا من الحصول على “تعويض سريع ومباشر أو يتم وضعهم على متن رحلات أخرى”.

كما طالب شابس، بوجود نظام مشابه لنظام “Delay Repay” لاسترداد أموال ركاب القطار “حيث تكون عملية آلية”.

من جانبها، دعت الخطوط الجوية الحكومة إلى إصدار تأشيرات هجرة خاصة للسماح لها بتوظيف عمال من الخارج على المدى القصير، كما حدث في صناعات النقل ومعالجة اللحوم.

هذه الفكرة أيدها رئيس بلدية لندن صادق خان، الذي قال إنه يجب فتح وظائف في الطيران لأشخاص من الاتحاد الأوروبي.

إلا أن شابس قال إنه حتى بعد أن خففت الحكومة قواعد الهجرة في صناعة النقل، جاء فقط 27 سائق شاحنة من الاتحاد الأوروبي للمساعدة في تخفيف النقص المزمن، والذي تم تخفيفه بدلاً من ذلك من خلال الإجراءات الحكومية.

اضطراب الأحد

قال مطار غاتويك إنه تم إلغاء 52 رحلة مغادرة و30 رحلة قادمة إلى المطار يوم الأحد. حيث كانت الغالبية العظمى من رحلات إيزي جيت، لكن تأثرت أيضاً الخطوط الجوية وويز إير وفويلينغ.

وألغيت رحلات من برشلونة ونيس ومدريد وبلفاست وجنيف وكورفو وفارو في البرتغال وجلاسكو.

على الجانب الآخر، أصدرت Wizz Air بياناً قالت فيه إنها تبذل قصارى جهدها لمساعدة الركاب في الوصول إلى وجهاتهم. وقالت إن عدة أمور تسببت في “عدم استقرار تشغيلي” في صناعة السفر، بما في ذلك نقص الموظفين في مراقبة الحركة الجوية والعمليات الأرضية ومناولة الأمتعة والأمن وعبر المطارات.

وعرضت على العملاء المتأثرين “اعتذاراتها الصادقة”، وقالت إنها ستعرض عليهم رحلات بديلة، مع استرداد كامل للأموال في غضون أسبوع واحد.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy