،                    
تصاميم “ألكسندر ماكوين”.. الفن يستوحي من الموضة
تصاميم “ألكسندر ماكوين”.. الفن يستوحي من الموضة

جرت العادة أن يبحث مصممو الأزياء عن مصادر وحي جديدة لهم في المجالات الفنيّة المتنوّعة، ولكن دار Alexander McQueen أرادت تغيير هذه القاعدة في مجموعتها التحضيريّة لخريف2022. وهي طلبت من 12 فنانة تقديم أعمال فنيّة بإلهام من تصاميمها الجديدة، فشكّلت هذه التجربة حواراً إبداعياً يستحق أن نتوقف عنده.

استطاعت دار Alexander McQueen أن تُحيط نفسها بخصوصيّة تقف وراء نجاحها. وقد ساهمت مديرتها الإبداعيّة، ساره بورتن، التي حققت شهرة عالميّة منذ تصميمها لثوب زفاف كايت ميدلتون، في تنمية هذه الخصوصيّة عبر إطلاق مبادرات رائدة في مجال الموضة كان آخرها جعل الفن يستوحي من الموضة بعد أن كان دائماً مصدر إلهام لها.

ووصفت ساره بورتن هذه التجربة بأنها “حوار إبداعي جديد” يتم تناوله من وجهات نظر مختلفة. ويعود غناها إلى التنوّع الثقافي للفنانات ال12 اللواتي شاركن بها من أنحاء مختلفة من العالم، وإلى الوسائط التي تمّ استعمالها في هذا المجال من رسم، وسيراميك، وتصوير فوتوغرافي… على أن يتمّ عرض هذه الأعمال في متجر Alexander McQueen في شارع بوند اللندني الشهير إلى جانب التصاميم التي شكّلت مصدر وحي لها.

تضمّنت مجموعة Alexander McQueen التحضيريّة لخريف 2022 حوالي 35 إطلالة تمّ تقديمها بشكل دليل مصوّر أو Lookbook كما يُعرف بلغة الموضة. وقد تميّزت هذه المجموعة بالتصاميم البسيطة ذات القصّات الهندسيّة غير المتوازية في العديد من الأحيان، وبالإطلالات المونوكروميّة التي غلبت عليها ألوان الأسود، والأبيض، والأحمر، والأزرق بالإضافة إلى حضور خجول للأصفر، والبرتقالي، والفضي.

فيما شكّلت الأثواب التصاميم الأساسيّة في هذه المجموعة، وقد دخل عليها الطابع الرومانسي ولكن بأسلوب عصري، كما تكرّر ظهور البدلات النسائيّة التي تميّزت بقصّاتها الواسعة. وقد استعانت المصممة بالجلد لتنفيذ سترات، وتنانير، وأثواب، وحتى “جامبسوت”، كما أنها قدّمت معطف “الترنش” بأسلوب متجدّد.

من المنتظر أن تبقى الأعمال الفنيّة معروضة في لندن لمدة أسبوعين على الأقل قبل أن تنتقل في جولة على متاجر مختارة لعلامة Alexander McQueen حول العالم. وقد شكّل هذا المشروع طريقة ذكيّة للترويج للمجموعة التحضيريةّ للخريف المقبل وهي عادة تكون غير أساسيّة في روزنامة المجموعات السنويّة، ولكنها أصبحت حديث الساعة بعد أن تحوّلت لمصدر إلهام لأعمال فنيّة تحمل توقيع نساء قدّمن رؤيتهن الفنيّة الخاصة للموضة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy