،                    
بسبب إيران.. الكونغرس يقترح وقف دعم لبنان والعراق
بسبب إيران.. الكونغرس يقترح وقف دعم لبنان والعراق

يريد الجمهوريون في الكونغرس الأميركي خفض التمويل للأمم المتحدة ولبنان والعراق، وقطع الأموال التي تدعم ادارة بايدن لتنفيذ اتفاق نووي جديد مع إيران.

وكشفت لجنة RSC الجمهورية، أكبر تجمع محافظ في الكونغرس، يوم الخميس عن اقتراح لموازنة العام المالي 2023 ، والتي تم الحصول على جزء منه حصريًا من قبل صحيفة “واشنطن فري بيكون”.

كما يتضمن قسم الأمن القومي في اقتراح الميزانية الجمهورية بنودًا تاريخية من شأنها أن تعيد تشكيل السياسة الخارجية للولايات المتحدة بشكل كبير من من خلال إلغاء إنفاق ملايين الدولارات على أطراف في الشرق الأوسط.

زيادة التمويل لحلفاء واشنطن

وبالإضافة إلى قطع مشاريع المساعدات الخارجية التي يقول المشرعون الجمهوريون إنها تفيد المسلحين الخاضعين لسيطرة إيران مثل حزب الله، فإن اللجنة الجمهورية تتحرك لتقنين التشريعات التي من شأنها أن تمنع إدارة بايدن من إنفاق أموال دافعي الضرائب لتنفيذ اتفاق نووي جديد مع طهران مما يقضي على الصفقة بشكل فعال.

وفي الوقت نفسه، ستزيد الميزانية التمويل الأميركي لحلفاء واشنطن حتى يتمكنون من مواجهة إيران ووكلائها الإقليميين.

وبينما من المرجح أن يعارض الديمقراطيون غالبية المقترحات، تهدف الميزانية إلى إرسال رسالة إلى البيت الأبيض مفادها أنه إذا حصلوا على الأغلبية بعد انتخابات نوفمبر ، فسيعمل الجمهوريون على تقويض أجندة السياسة الخارجية للإدارة.

إيران وروسيا وأفغانستان

من جانبه، قال النائب الجمهوري جيم بانكس رئيس لجنة RSC وعضو لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب، “توفر الميزانية خطة لمواجهة نظام إيران الإرهابي وعدوان بوتين، والتهديد الجديد للإرهابيين في أفغانستان”.

وتريد لجنة القوات المسلحة خفض المساعدات الأميركية لـ “الأنظمة العميلة الإيرانية في الشرق الأوسط” ، ولا سيما لبنان ، الذي يسيطر عليه وكيل إيران الإرهابي حزب الله. ولطالما دعمت الولايات المتحدة القوات المسلحة اللبنانية ، على الرغم من الأدلة الدامغة على ولائها لحزب الله.

مساعدات للجيش اللبناني

وكانت إدارة بايدن أعلنت في وقت سابق من هذا العام أنها خصصت 67 مليون دولار من المساعدات للجيش اللبناني ومنح 16.5 دولارًا أخرى لقوى الأمن الداخلي في البلاد. ويقول الجمهوريون إن هذه السيولة هي بمثابة “صندوق طائش في بلد ينتشر فيه الوجود الاقتصادي لحزب الله”.

وتنص الميزانية على أنه “في مواجهة إيران، من الضروري أن نحظر وصول المساعدات الأميركية إلى الأنظمة العميلة الإيرانية في الشرق الأوسط واعتبر التشريع الحكومة اللبنانية انها أصبحت تحت سيطرة حزب الله بشكل كامل، حيث تحتكر الجماعة الإرهابية استخدام القوة في البلاد. وبناء عليه ، تدعم ميزانية RSC قطع المساعدات عن الجيش اللبناني”.

القوات العراقية

كما تريد اللجنة قطع الأموال الأميركية عن وزارة الداخلية العراقية ووزارة الدفاع، اللتين تعملان بشكل وثيق مع الجماعات المتشددة المرتبطة بإيران.

وبحسب المقترح تعتبر هذه الجماعات هي نفسها التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجمات على القوات الأميركية في البلاد، بما في ذلك هجوم 2019 على السفارة الأمريكية في بغداد.

وكشف البنتاغون في شباط / فبراير كجزء من تقرير المفتش العام أن “إيران والميليشيات المتحالفة مع إيران ما زالت تربطهما علاقات قوية ببعض عناصر قوات الأمن العراقية التقليدية”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy