،                    
ترمب ينتقد شهادة ابنته إيفانكا حول نتائج الانتخابات الأميركية
ترمب ينتقد شهادة ابنته إيفانكا حول نتائج الانتخابات الأميركية

بعد يوم من كشف لجنة التحقيق في اقتحام مبنى الكابيتول أو ما يعرف بلجنة 6 يناير، عن مقطع فيديو لم يسبق عرضه لابنة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وكبيرة مستشاريه إيفانكا ترمب، قائلة إنها قبلت بيان المدعي العام آنذاك ويليام بار بأن وزارة العدل الأميركية لم تجد أي تزوير كافٍ لإلغاء الانتخابات، انتقد الرئيس السابق تصريحات ابنته.

وقال ترمب عبر منصته الخاصة Truth Social: “لم تشارك إيفانكا في النظر في نتائج الانتخابات أو دراستها.. لقد قامت بفحص نتائج الانتخابات منذ فترة طويلة وكانت تحاول فقط احترام ويليام بار ومنصبه كمدعي عام”.

8 ساعات

وفي مقطع من شهادتها الذي تم بثه ليلة الخميس، سُئلت إيفانكا ترمب عن رد فعلها عندما قال بار إنه لم يكن هناك تزوير على نطاق واسع في الانتخابات، فقالت: “لقد أثر ذلك على وجهة نظري. احترم النائب العام بار لذلك قبلت ما كان يقوله”.

والتقت إيفانكا ترمب باللجنة في أبريل/ نيسان لما يقرب من ثماني ساعات، وذكرت وأيدت شهادات انتقادية من شهود آخرين قالوا إن الرئيس آنذاك كان مترددًا في محاولة لوقف مثيري الشغب على الرغم من مطالبته بذلك، وفق ما نقلته “سي إن إن” في وقت سابق.

هذا وكانت إيفانكا ترافق والدها في التجمع في البيت الأبيض الذي سبق هجوم الكونغرس.

يوم صادم للديمقراطية في أميركا

يشار إلى أنه في السادس من يناير 2021، تجمّع الآلاف من أنصار ترمب في واشنطن، في يوم شتوي بارد، للتنديد بنتيجة الانتخابات التي خسرها الملياردير الجمهوري، قبل أن تعم الفوضى ويتغير المشهد كلياً، طابعاً أحد أكثر الأيام صدمة للديمقراطية في البلاد.

وأسفر الهجوم على مقر الكابيتول عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 140 عنصر شرطة بجروح بعد خطاب حماسي ألقاه ترمب أمام الآلاف من أنصاره قرب البيت الأبيض.

وجرى توقيف نحو 800 شخص لضلوعهم في هجوم 6 كانون الثاني/يناير. واعترف ما يقرب من 220 شخصًا بالذنب في تهم مختلفة.

وكان الكونغرس وقت الهجوم يجتمع للتصديق رسمياً على فوز الديمقراطي جو بايدن على الجمهوري ترمب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2020.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy