،                    
ناصر السعيدي: رفع أسعار الفائدة في دول الخليج سيؤثر على النشاط الاقتصادي
ناصر السعيدي: رفع أسعار الفائدة في دول الخليج سيؤثر على النشاط الاقتصادي

توقع الدكتور ناصر السعيدي رئيس شركة ناصر السعيدي وشركاه، أن نشهد زيادات كبيرة في مستويات التضخم بأميركا تصل إلى ما بين 9 و10%.

وقال “بالإضافة لتضخم أسعار الطاقة والغذاء، أيضا يقفز المؤشر الأساسي للتضخم في أميركا، وهذا يؤدي لزيادة في الأجور، والخطر الأكبر هو الدخول في دوامة الأجور والتضخم، ما معناه أن التضخم سيرتفع بطريقة مستدامة وندخل في توقعات التضخم في المستقبل، وسيتم احتساب ذلك في أي توقع مستقبلي”.

وتعتبر أرقام التضخم هي الشغل الشاغل للبنوك المركزية حول العالم، والتي ستجتمع هذا الأسبوع.

ولفت السعيدي إلى أن استجابة الفيدرالي الأميركي لارتفاعات معدلات التضخم كانت بطيئة.

وقال “توقعاتي أن يزيد الفيدرالي أسعار الفائدة 75 نقطة في الاجتماع المقبل”.

كما توقع السعيدي أن تستمر زيادات الفائدة في أميركا حتى عام 2023، وذلك للحيلولة دون الدخول في ركود تضخمي.

وفي أوروبا يرى السعيدي أن الموقف مختلف، حيث تواجه القارة مشاكل مختلفة بسبب الحرب في أوكرانيا، وبالتالي ستكون وتيرة رفع الفوائد أقل من أميركا واليورو سيتدنى مقابل الدولار.

وفيما يتعلق بدول الخليج قال السعيدي “أسعار الفوائد مرتبطة بأميركا، وسترتفع معدلات الفائدة، وهذا سيؤثر على النشاط الاقتصادي”.

ويجتمع الأربعاء الفيدرالي الأميركي وسط توقعات برفع الفائدة 50 نقطة أساس، كما يجتمع بنك إنجلترا الخميس، وتوقعات برفع الفائدة للمرة الخامسة منذ ديسمبر.

وتتباين التوقعات فيما يتعلق بقيام بنك إنجلترا برفع الفائدة ما بين 25 إلى 50 نقطة أساس.

ويوم الخميس القادم يجتمع البنك المركزي السويسري في ظل توقعات بإبقاء أسعار الفائدة عند سالب 0.75%.

أما بنك اليابان فيعقد اجتماعه يوم الجمعة المقبل وسط توقعات بالتزام البنك بسياسته التحفيزية دون تغيير.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy