،                    
مصر تعلن الإفراج عن الطالبين المختطفين بجنوب إفريقيا
مصر تعلن الإفراج عن الطالبين المختطفين بجنوب إفريقيا

أعلنت الخارجية المصرية الإفراج عن اثنين من طلابها كانا قد اختطفا في جنوب إفريقيا قبل 4 أسابيع، قائلة إنه وبعد جهود مكثفة تم الإفراج عن الطالبين المصريين، مؤمن هيثم كامل جابر وفادي سعيد الهادي محمد محمود، الدارسين بإحدى أكاديميات الطيران واللذين تم اختطافهما فجر السبت 14 مايو الماضي.

واستقبل السفير أحمد الفاضلي، سفير مصر لدى جنوب إفريقيا، الطالبين المصريين، واطمأن على أنهما في حالة صحية جيدة، كما اتصل بأسرتيهما لطمأنتهما.

وقال الفاضلي إن متابعة السفارة لتفاصيل الحادث وتطوراته بشكل يومي قد جرت على أكثر من مستوى ومع أكثر من جهة، سواء في جنوب إفريقيا أو في مصر، وأن تضافر تلك الجهود أثمر بنجاح عن عملية الإفراج عن الطالبين، موضحا أن السفارة فضلت التزام الصمت التام مع وسائل الإعلام منذ وقوع الحادث حفاظاً على سلامة الطالبين ولضمان سير عملية الإفراج عنهما بسلاسة وأمان.

وأكد أن تسريب أية معلومات حول هذا الحادث وتطوراته كان من شأنه تعريض حياة الطالبين المختطفين للخطر.

وطالبت السفارة الأسر المصرية التي تقرر إيفاد أبنائها للدراسة في جنوب إفريقيا بتوخي الحذر فيما يتعلق بتحركاتهم وتنقلاتهم فيها حفاظاً على سلامتهم.

والد أحد الطالبين يروي الواقعة

وكان والد الطالب المصري المختطف بجنوب إفريقيا، قد كشف أن الخاطفين طلبوا منه ما يعادل 6 ملايين جنيه، موضحا أن من تفاوض معه كان عربي الجنسية.

وكان هيثم كامل جابر والد الطالب مؤمن قد أوضح لـ”العربية.نت” في حديث سابق، أن ابنه يبلغ من العمر 19 عاما ويعشق الطيران، وكان يحلم بدراستها، ونظرا لارتفاع تكاليف الدراسة في مصر، قرر أن يلتحق بأكاديمية للطيران في جنوب إفريقيا، لكونها بأسعار أقل وبأقساط كل أربعة شهور تناسب إمكانيات الأسرة، ولها فرع في مصر لتلقي الطلبات، كما أن بها معسكرا للسكن في جنوب إفريقيا ومطارا للتدريب.

وقال إن ابنه سافر للدراسة في مارس الماضي، وكان يرسل فيديوهات يومية يطمئن الأسرة على أحواله ودراسته ومعيشته، وتدريبه للطيران، مشيرا إلى أن آخر مكالمة جمعته بابنه كانت قبل 4 أسابيع في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، وبعدها بساعتين حاولت والدته الاتصال به مرة أخرى فلم يرد، وبعدها انقطع الاتصال.

وأضاف الأب أنه اتصل بالأكاديمية وردت عليه وأخبرته أن ابنه وصديقا له مصريا يدعى فادي يبلغ من العمر 31 عاما، غادرا الأكاديمية ولم يعودا حتى الآن، وتم إبلاغ أجهزة الأمن وكافة أقسام الشرطة هناك، وقامت الأخيرة بنشر صورهما على مواقع التواصل لمحاولة التوصل لهما، مشيرا إلى أنه بعدها بنحو 48 ساعة فوجئ بمكالمة هاتفية من أحد الأشخاص يتحدث بلهجة عربية يبدو أنها شامية ويبلغه أنه وسيط بين عصابة قام أفرادها بخطف ابنه مؤمن، وأنهم يطلبون منه ما يعادل مبلغ 7 ملايين جنيه مصري بعملة جنوب إفريقيا.

وتابع أن الوسيط طالبه بعدم إبلاغ الشرطة أو الأكاديمية منعا لحدوث مكروه لابنه، وهدده بفقدان ابنه لو لم ينفذ المطلوب منه.

من جانبها، نشرت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، منشورا عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، توجه فيه رسالة إلى عائلة الطالب تطالبها بالهدوء، متعهدة بتدخل الدولة للإفراج عن ابنها وصديقه.

وكتبت الوزيرة تقول: “رسالتي إلى عائله الطالب مؤمن هيثم كامل.. نحن في ظل الجمهورية الجديدة رأينا أهمية المواطن المصري في الخارج لدى الدولة، خاصة الطلبة سواء في أزمة العالقين في فترة كورونا، أو في أزمه أوكرانيا”.

وتابعت قائلة: “سفارتنا في بريتوريا تتواصل مع أكاديمية “اتيس” للطيران والجهات المعنية في جنوب إفريقيا للوصول للطالبين وإعادتهما سالمين”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy