،                    
عبر أراضي إيران.. العقوبات تحيي مشروعاً يربط روسيا بأسواق آسيا
عبر أراضي إيران.. العقوبات تحيي مشروعاً يربط روسيا بأسواق آسيا

نقل مسؤول موانئ إيراني، عن شركة الشحن الإيرانية الحكومية قولها، إنها بدأت أول عملية نقل للبضائع الروسية إلى الهند باستخدام ممر تجاري جديد يمر عبر إيران.

تتكون الشحنة الروسية من حاويتين بطول 40 قدمًا (12192 مترًا) تحمل صفائح خشبية تزن 41 طنًا، كانت قد غادرت سانت بطرسبرغ.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الحكومية (إيرنا) يوم السبت، نقلا عن داريوش جمالي، مدير محطة إيرانية روسية مشتركة في أستراخان، إن الشحنة انطلقت من مدينة سانت بطرسبرغ ومتجهة إلى مدينة أستراخان الروسية الساحلية المطلة على بحر قزوين.

ولم يذكر التقرير متى غادرت الشحنة، التي وصفها بأنها “عملية نقل تجريبية أولية لاختبار الممر”، كما لم يعط أي تفاصيل أخرى حول البضائع الموجودة في الشحنة.

من أستراخان، ستعبر الشحنة بحر قزوين إلى ميناء أنزلي شمال إيران، ليتم نقلها براً إلى ميناء بندر عباس الجنوبي على الخليج العربي، وفق ما نقلته “بلومبرغ”.

وقالت “إيرنا” إنه سيتم تحميلها من هناك على متن سفينة وإرسالها إلى ميناء نهافا شيفا الهندي.

وقال جمالي، إن عملية النقل يتم تنسيقها وإدارتها من قبل مجموعة خطوط الشحن الإيرانية الحكومية، ومكاتبها الإقليمية في روسيا والهند، ومن المتوقع أن تستغرق 25 يومًا.

منذ أن تم فرض عقوبات على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا، حرص المسؤولون الإيرانيون على إحياء مشروع متعثر لتطوير ما يسمى بممر العبور بين الشمال والجنوب، الذي يستخدم إيران لربط روسيا بأسواق التصدير الآسيوية، بحسب “بلومبرغ”.

تتضمن الخطة في نهاية المطاف بناء خط سكة حديدية يمكنه نقل البضائع التي تصل إلى موانئ بحر قزوين الإيرانية إلى ميناء تشابهار جنوب شرقي إيران.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy