،                    
الكاظمي: هناك من يحاول التحريض على العنف والفوضى
الكاظمي: هناك من يحاول التحريض على العنف والفوضى

أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أن الحكومة واجهت أصعب الظروف، مشيراً إلى أنها استطاعت أن تجتازها عبر تدابير صعبة ومهمة أثبتت نجاحها.

وأوضح الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء، أن هناك من يحاول عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أن يحرض على العنف والفوضى، مشدداً إلى أن هذا أمر غير مقبول وسيقع تحت المساءلة القانونية.

وفي هذا السياق، قال إن هناك من يستغل المنابر الإعلامية للدعوة إلى الانجرار للعنف والإضرار بالمصلحة العامة للمواطنين، مؤكداً أنه على القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب والوطن.

تغليب مصلحة العراق

ودعا الجميع ألا ينخدعوا وأن لا ينساقوا وراء هكذا دعوات، لافتاً إلى أن على الجميع التحلي بالصبر والحكمة والعقلانية وتغليب مصلحة العراق والعراقيين.

وأكد أن البلد لا يتحمل والحكومة تعمل بكل جهودها، مبيناً إلى أنها بحاجة إلى الموازنة والاستقرار كي تمضي بمشاريعها لخدمة المواطن، واستقرار الأوضاع المعاشية للمواطنين.

في موازاة ذلك، استذكر الكاظمي سقوط مدينة الموصل بيد داعش في مثل هذه الأيام، قائلاً إن “هذه اللحظات تدعونا إلى التفكّر والتأمّل في الأسباب التي أدّت إلى ذلك لتجنب ما حدث قبل ثماني سنوات”.

وأضاف أن “الوقت الآن للتفكير بالحاضر والمستقبل والتعلم مما جرى في السنوات الماضية، والعمل بكل طاقاتنا من أجل مستقبل أجيالنا”.

كما، أشار إلى استتباب الأمن لافتاً إلى أنه يشرف بشكلٍ يومي على عمليات عسكرية وأمنية.

وشدد أن القوات العراقية جاهزة وحاضرة للدفاع عن كل العراق.

يذكر أن العراق يعيش حالة من الانسداد السياسي منذ أشهر، على خلفية عدم التمكن من انتخاب رئيس جديد للبلاد، وتشكيل حكومة بسبب الصراعات بين الفائزين بالانتخابات النيابية التي جرت في العاشر من أكتوبر الفائت.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy