،                    
سوق “بيتكوين” الهابطة تدخل المرحلة الأعمق والأكثر قتامة
سوق “بيتكوين” الهابطة تدخل المرحلة الأعمق والأكثر قتامة

دخلت سوق بيتكوين الهابطة المرحلة الأعمق والأكثر قتامة، حتى أن مستثمري العملة المشفرة طويلي الأجل باتوا يتعرضون لضغوط شديدة رغم مقاومتهم للاتجاه الهابط خلال الأسابيع الماضية.

ووفقاً للمحللين الاستراتيجيين في شركة Glassnode، التي صممت مؤشراً يُعرف باسم السعر المحقق، ويقيس متوسط سعر لبيتكوين المتداولة من جانب المستثمرين، والذي بات أقل بنحو 1000 دولار فقط عن سعر التداول وقت كتابة التقرير والبالغ نحو 23000 دولار.

يذكر أن العملة المشفرة باتت تتداول عند مستوى 22000 دولار وقت إعداد “العربية.نت” للتقرير.

وكتب المحللون الاستراتيجيون في مذكرة، إن “السوق الهابطة دخلت في مرحلة تتماشى مع أعمق وأغمق المراحل السابقة، وفي المتوسط، بالكاد تتداول بيتكوين أعلى من سعر الاقتناء لأغلب الحاملين للعملة المشفرة، وحتى قدامي المستثمرين في العملة المشفرة باتت أعدادهم في تراجع من الانخفاضات الأخيرة”.

وتحوم بيتكوين حالياً حول أدنى مستوياتها منذ ديسمبر 2020، فيما أصبح العديد من الوافدين الجدد غارقين في الخسائر.
وفي الوقت نفسه يراقب استراتيجيو UBS شركات تعدين بيتكوين، الذين تعرضت أعمالهم لضغوط بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة والتزامات النفقات الرأسمالية، بحثاً عن إشارات محتملة على الاستسلام، والتي يمكن أن يكون لها أيضاً تأثير على الأسعار.

وتزداد المخاطر، فيما لا يزال السوق يتعرض للضغط بعد أن جاءت بيانات التضخم الرئيسية أعلى مما كان متوقعاً الأسبوع الماضي، مما يعني أن الاحتياطي الفيدرالي سيتعين عليه رفع أسعار الفائدة بصورة أكبر، ما سيكون له تأثير سلبي أكبر على الأصول مرتفعة المخاطر.

وانخفضت بيتكوين بنسبة 30% هذا الشهر، كما أنه اليوم الثامن على التوالي للتراجع في سعر العملة المشفرة، حيث بلغ معدل التغيير خلال الأيام الثلاثة الماضية 21% – وهو أكبر انخفاض في تاريخه.

من جانبه، قال كبير محللي الاستثمار في Nuveen، بريان نيك: “كل الأسباب تشير إلى أنه مع بداية السقوط السريع لبيتكوين، فإنه لن يتوقف”.

ومع فقدان العملة المشفرة 20% من قيمتها في غضون 48 ساعة، فإن ذلك يعني إمكانية خسارة 20% أخرى في اليومين المقبلين.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy