،                    
“فولكس فاغن” تتصدر سوق السيارات الكهربائية في هذا التاريخ
“فولكس فاغن” تتصدر سوق السيارات الكهربائية في هذا التاريخ

تعتزم شركة “فولكس فاغن”، بيع سيارات كهربائية أكثر من شركة “تسلا”، حيث يمكن أن يحدث هذا أخيرا في عام 2024.

وفي تقرير حديث، كشفت وكالة “بلومبيرغ”، أنه على مدى السنوات القليلة المقبلة، ستكافح الشركتان لتكونا رائدين في مبيعات السيارات الكهربائية العالمية، تاركين بقية صناعة السيارات متخلفة عن الركب.

ومع وجود 10 علامات تجارية مختلفة تحت مظلتها، يمكن لـ”فولكس فاغن” بيع مجموعة متنوعة من الموديلات الكهربائية في الأسواق حول العالم مثل طراز Audi e-Tron ، سيارة فولكس فاغن ID.3 المدمجة وID.4 SUV وسيارة “بورش تايكان” عالية الأداء.

ويتوقع بيع المزيد خلال السنوات القليلة القادمة من مختلف العلامات التجارية لـ”فولكس فاغن”.

وأوضح التقرير، أن مجموعة طرازات “تسلا” المحدودة تجعلها معرضة بشكل خاص لاتساع “فولكس فاغن” في العروض والأسعار.

ومن المرجح أن يكون للسوقين، الصيني والأوروبي، أهمية خاصة لتقرير الريادة في السيارات الكهربائية خلال السنوات القليلة المقبلة، إذ تفضل اللوائح في كلا السوقين السيارات الكهربائية.

وبحلول عام 2025، من المتوقع أن تمثل المركبات الكهربائية 25% من إجمالي مبيعات السيارات في الصين و20% في أوروبا.

وتتجاوز “فولكس فاغن”، التي يقع مقرها الرئيسي في ألمانيا ولديها العديد من المصانع في جميع أنحاء أوروبا، نظيرتها “تسلا” في مبيعات السيارات الكهربائية هناك.

وفي الصين، تتخلف “فولكس فاغن” حاليا عن “تسلا” في مبيعات السيارات الكهربائية، حيث استحوذت على 3.5% فقط من سوق السيارات الكهربائية هناك العام الماضي.

واستحوذت “تسلا” على 13% من مبيعات السيارات الكهربائية في الصين في عام 2021، وهذه النسبة تقترب من مبيعات BYD الصينية وخلف Wuling، وهي شركة سيارات صينية أخرى تبيع 16% من جميع المركبات الكهربائية هناك.

وتأتي نسبة الـ55% المتبقية من مبيعات السيارات الكهربائية في الصين من عدد من صانعي السيارات الأصغر حجما، ومعظمهم من الصينيين.

وتمثل النماذج الكهربائية حاليا 11% فقط من إجمالي مبيعات السيارات في الصين، لكن اللوائح تضع عبئًا ثقيلًا على صانعي السيارات الذين لا يبيعون المركبات الكهربائية بينما تكافئ من يفعلون ذلك، لذلك من المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بسرعة.

وفي وقت سابق، توقع محللو “بلومبيرغ إنتليجنس”، أن “فولكس فاغن”، قد تتجاوز شركة “تسلا” في عام 2023 في جميع أنحاء العالم، وهو ما دفع “تسلا” إلى افتتاح مصانع جديدة في تكساس وألمانيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy