،                    
خبير مالي للعربية: هكذا ستتأثر أسواق المنطقة برفع أسعار الفائدة 
خبير مالي للعربية: هكذا ستتأثر أسواق المنطقة برفع أسعار الفائدة 

قال خبير الأسواق المالية، محمد علي ياسين، إن أسواق المنطقة شهدت تراجعات خلال الفترة الأخيرة نتيجة التوقعات برفع الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، مشيرا إلى أن البنوك المركزية ما زالت متأخرة في اتخاذ الإجراءات.

وأضاف ياسين في مقابلة مع “العربية” أن البنوك المركزية تحاول في كل مرة أن تعطي ثقة للأسواق بأنها مسيطرة على عملية رفع الفائدة، لكنه أشار إلى أن الواضح حاليا هو أن التضخم يفرض سرعة رفع الفائدة.

واتفق ياسين مع التوقعات برفع الفائدة 75 نقطة أساس، لافتا إلى إنه إذا لم يتم ذلك، وجرى الرفع بـ50 نقطة أساس، قد يكون هناك ارتداد جزئي للأسواق، معتبرا أن أي ارتداد يعد فرصة للبيع، لأن هذا يعني – حسب ياسين – أن المركزي الأميركي سيتأخر عن الركب أكثر، وبالتالي سيصبح عليه ضغط أكبر خلال المراحل المقبلة ليسرع عملية الرفع.

وأوضح أن مع كل رفع فائدة، تزيد كلفة الديون، وبالتالي تسارع المحافظ الاستثمارية والمستثمرون في أسواق المنطقة، إلى إغلاق المبالغ المقترضة على الأقل، ما يضغط على الأسواق، متوقعا أن يستمر ذلك حتى نهاية يونيو أو بداية يوليو، حتى تبدأ تظهر نتائج الربع الثاني والنصف الأول للشركات المدرجة.

وأضاف ياسين أنه قد لا تظهر آثار إيجابية لرفع الفائدة بالنسبة للبنوك خلال الربع الثاني، غير أنه أكد ظهورها في النصف الثاني من العام.

إلى ذلك، قال ياسين معلقا على اعتزام شركة الدار الإماراتية شراء حصة في “مدينة نصر” المصرية، إن عملية استحواذ ثانية في السوق نفسها، قبل استيعاب الاستحواذات الأولى، ليست من مصلحة الشركة.

وأضاف أن السوق المصرية واعدة، لكنها في الوقت نفسه تواجه تحديات كبيرة.

وعن اكتتاب شركة تيكوم في سوق دبي المالي، رأي ياسين أن هناك حاجة لمزيد من التوضيحات من جانب الشركة للمستثمرين، خاصة الأفراد، متوقعا أن يكون التقييم رخيصا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy