،                    
 لبنان يمدد جولة تراخيص النفط والغاز البحري الثانية حتى 15 ديسمبر
 لبنان يمدد جولة تراخيص النفط والغاز البحري الثانية حتى 15 ديسمبر

أفاد بيان صادر عن وزارة الطاقة اللبنانية أن وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض مدد اليوم الأربعاء الجولة الثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز لمناطق الامتياز الثمانية المتبقية حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول.

وجاء في البيان أن الوزير وقع القرار “بناءً على توصية هيئة إدارة قطاع البترول… وذلك إفساحاً في المجال لشركات إضافية غير العاملة حالياً في المياه البحرية اللبنانية كي تحضّر ملفاتها ودراساتها والاشتراك في هذه الدورة”.

وقال مصدر مطلع على عملية‭ ‬تقديم العطاءات إن الجولة جرى تمديدها لأن لبنان لم يتلق أي عروض.

وأضاف المصدر: “كان ذلك متوقعا ولسنا مصدومين نظرا للوضع السياسي والقضايا البحرية”.

ولبنان في خلاف مع إسرائيل حول الحدود البحرية، والذي تصاعد في الأسابيع الأخيرة بعد وصول سفينة تديرها شركة إنرجيان، ومقرها لندن، قبالة ساحل البحر المتوسط ​​في الخامس من يونيو/ حزيران الجاري لتطوير حقل غاز يعرف باسم كاريش.

وتقول إسرائيل إن حقل كاريش يقع في منطقتها الاقتصادية الخالصة، لكن لبنان يقول إن الحقل في مياه متنازع عليها وينبغي عدم تطويره قبل أن يختتم البلدان محادثات غير مباشرة لترسيم حدودهما البحرية.

وشهدت الجولة الاولى فوز كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتيك الروسية بعروض للتنقيب في المنطقتين البحريتين الرابعة والتاسعة.

ولم يتم العثور على كميات مجدية تجاريا من النفط والغاز في المنطقة الرابعة قبالة بيروت وتم تأجيل أعمال التنقيب في المنطقة التاسعة.

وتمت الموافقة على الجولة الثانية في البداية في أبريل/ نيسان 2019 في منطقتي امتياز فقط ولكن تم تأجيلها عدة مرات، بما في ذلك في عام 2020 بسبب جائحة “كوفيد-19″، وكان من المقرر أن تنتهي اليوم الأربعاء.

وأفاد بيان وزارة الطاقة بأن التمديد “يتيح المجال لخلق مستوى مقبول من المنافسة في ما بين شركات النفط والغاز العالمية”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy