،                    
هل تستطيع روسيا زيادة إنتاجها النفطي؟
هل تستطيع روسيا زيادة إنتاجها النفطي؟

قال الخبير في استراتيجيات الطاقة نايف الدندني، إن استمرار اتفاقية “أوبك+” يؤكد أن هناك تنظيما مستمرا للأسواق وأنها ستواصل اتفاقها، وهو ما يمثل أهمية للأسواق بأن هناك تنظيما وحصص إنتاج وهذا مطمئن بشأن الحفاظ على مستويات الإنتاج، وأن السوق لن يترك دون منظم.

وأضاف نايف الدندني، في مقابلة مع “العربية”، اليوم الخميس، أنه من الصعب جدا رفع إنتاج روسيا من النفط حالياً، لأن الأرقام الأخيرة الصادرة منها صادمة، حيث وصل إنتاجها إلى 9.270 مليون برميل يومياً من حصتها السوقية البالغة 10.5 مليون برميل يومياً، بفارق نحو 1.2 مليون برميل يومياً، وكان الإنتاج في الشهر السابق له نحو 9.16 مليون برميل يومياً بعجز كبير من إجمالي عجز لمنظمة “أوبك+” نحو 2.700 مليون برميل يوميا.

بشأن استخدام الرئيس الأميركي جو بايدن قانون الإنتاج الدفاعي، قال الدندني، إن قانون الإنتاج الدفاعي يعني إجبار المصافي والموردين على سقف للأسعار ويحدد أين يتجه إنتاج المصافي ويعطي الرئيس صلاحيات تحديد الأسعار وذهاب الإنتاج لأماكن محددة.

وأضاف أن مشكلة الولايات المتحدة تتمثل في انخفاض السعة الإنتاجية للمصافي مع زيادة الطلب، وبدلاً من تحديد الأسعار الأفضل زيادة السعة الإنتاجية لمصافي النفط والغاز، لأن ارتفاع الغاز يؤثر على أسعار النفط.

وقال نايف الدندني إن سعر النفط يحلق عاليا وحيدا بعيدا بخلاف كل المؤشرات الاقتصادية، والتذبذب في السعر اليوم أو غدا ليس مؤشراً على الهبوط، لأن أساسيات الأسواق قوية وصلبة وبها شح، وروسيا تتعرض لضغوط كبيرة ويوجد عجز عالمي في النفط.

وأضاف أنه لا تخوف على أسعار النفط، لكن التخوف من مواصلتها الارتفاع بدلا من انهيارها، وأيضاً التخوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي في ظل رفع نسبة الفائدة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy