،                    
“تخدير وخطف”… حقيقة تدوينة فنانة مصرية
“تخدير وخطف”… حقيقة تدوينة فنانة مصرية

بعدما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي وأزعج كثيرا من المواطنين، نفت وزارة الداخلية المصرية اختطاف ابنة شقيق الفنانة بدرية طلبة، والتي كانت قد زعمت عبر تدوينة لها على صفحتها الرسمية على “فيسبوك” تعرض ابنة شقيقها لمحاولة اختطاف بعد تخديرها بواسطة شكة دبوس من إحدى السيدات، قبل أن تقوم بحذف التدوينة بعد معرفتها حقيقة الأمر.

وكشفت وزارة الداخلية بعد اتخاذها كافة الإجراءات القانونية، أن حقيقة الواقعة تتمثل في أنه عقب خروج ابنة شقيق الفنانة بصحبة والدتها للتسوق وشراء بعض المستلزمات، ونتيجة لارتفاع درجة الحرارة شعرت بحالة إعياء، مضيفة أنه ولدى علم الفنانة بالأمر قامت بكتابة المنشور على “فيسبوك” دون التحقق.

رسائل تحذيرية من التخدير والخطف

وجاءت تدوينة الفنانة المصرية في وقت يتلقى فيه كثير من المصريين رسائل تحذير من التخدير بواسطة شكة دبوس وخطف الضحية، الأمر الذي استوجب التوضيح من الجهات المعنية، حيث كشف الدكتور أيمن ثروت أستاذ التخدير بجامعة عين شمس في تصريح صحافي، أن ما تم تداوله بشأن ظاهرة خطف الفتيات بواسطة إبرة تخدير ليس له أساس من الصحة، نافيا كذلك ما تردد عن وجود تطور طبي في استخدام إبرة تخدير بمفعول 10 ثوان يمكنها تخدير الجسم كليا.

ومن جانبه، قال الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب السابق، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن تلك الادعاءات غير صحيحة، وإنه داخل غرف العمليات يقوم أطباء التخدير بحقن المريض مباشرة في الدم بجرعات غير قليلة وفي أحيان كثيرة يستعصي فقدان الشخص للوعي.

ونفى شعبان وجود مادة سحرية تفقد الشخص وعيه بشكة دبوس، مؤكدا أن أطباء التخدير يحددون الجرعة المناسبة لتخدير المريض وفق عمره ووزنه وإصابته ببعض الأمراض المزمنة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy