،                    
الأحساء في طريقها لتصبح أول مدينة صديقة للأطفال في السعودية
الأحساء في طريقها لتصبح أول مدينة صديقة للأطفال في السعودية

شهد وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي، ماجد الحقيل، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين أمانة الأحساء ومكتب منظمة اليونيسيف لدول الخليج، وذلك خلال حفل أقيم بالأحساء ورعاه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف.

وتمهّد هذه المذكرة لانضمام الأحساء إلى مبادرة “المدن الصديقة للأطفال”، وذلك ضمن خطة عمل تستهدف مدن السعودية كافة، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وأوضحت وزارة الشؤون البلدية أن توقيع أمانة الأحساء المذكرة مع اليونيسيف يأتي ضمن الجهود المستمرة للإدارة العامة للشراكات المؤسسية والتعاون الدولي لدعم وتمكين الجهات والهيئات والمنظمات الوطنية العاملة في هذا المجال لتهيئة المدن السعودية وجعلها صديقة للطفل، ما ينعكس إيجاباً على تحسين المشهد الحضري من خلال بناء مدن أكثر أمناً واستدامة، بما يسهم في بناء مجتمع ينعم أفراده بحياة كريمة ونمط حياة صحي، ومحيط يوفر بيئة إيجابية جاذبة.

وتضع مذكرة التفاهم برنامجاً مشتركاً من عدة مراحل تبدأ بتنفيذ تحليل معمق لوضع حقوق الطفل في الأحساء، وذلك لرسم وتنفيذ خطة عمل نحو تتويج الأحساء “مدينة صديقة للأطفال” إثر استيفاء معايير وأهداف محددة.

وسيتم تطوير خطة عمل مشتركة لجعل الأحساء “مدينة صديقة للأطفال”، والتنسيق لتنفيذها ضمن مدة زمنية محددة بالتعاون مع الجهات المحلية المسؤولة والمهتمة بشؤون الأطفال، وتوفير التدريب والدعم الفني للجهات المحلية المعنية بالأطفال.

وتسهم مبادرة المدن الصديقة للأطفال في وضع برامج هادفة لضمان حقوق الطفل بإنشاء مساحات داخل المناطق الحضرية يمكن للأطفال فيها الحصول على خدمات أساسية، في بيئة صحية وسليمة، والشعور بالأمان للعب والتعلم والنمو، فضلاً عن توسيع مشاركة الأطفال في إدارة مدنهم، من خلال الاستماع إلى مرئياتهم والاستجابة لاحتياجاتهم عند وضع الموازنات والخطط الوطنية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy