،                    
شركات صينية في محادثات متقدمة مع قطر للاستثمار في حقول غاز
شركات صينية في محادثات متقدمة مع قطر للاستثمار في حقول غاز

قالت ثلاثة مصادر مطلعة، إن شركات نفط وطنية كبرى في الصين تجري محادثات في مرحلة متقدمة مع قطر من أجل الاستثمار بتوسعة حقل الشمال الشرقي في أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم، وشراء الغاز بموجب عقود طويلة الأجل.

وستكون هذه أول شراكة من نوعها بين البلدين، أكبر مستهلك وأكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، مع سعي الدولة المصدرة للطاقة في الشرق الأوسط لتوسيع قاعدة عملائها الآسيويين.

وكانت شركات الطاقة العالمية عادة هي المستثمر الرئيسي في صناعة الغاز في قطر.

وأوضحت المصادر المطلعة على المناقشات لـ”رويترز”، إن من المتوقع أن تستثمر كل من شركتي سي.إن.بي.سي وسينوبك اللتين تسيطر عليهما الدولة بحصة 5% في خطي تصدير منفصلين، في إطار مشروع توسعة حقل الشمال الذي تقدر تكلفته بحوالي 30 مليار دولار.

وذكر أحد المصادر، وهو مسؤول كبير في القطاع في بكين، أن “المشاركة حتى ولو بحصة صغيرة، ستمنح الصينيين الوصول المباشر إلى المشروع الذي يشهد مشاركة عالمية بدرجة كبيرة، وتعلم خبرات إدارية وتشغيلية”.

وتشمل توسعة حقل الشمال ستة خطوط إنتاج للغاز الطبيعي المسال ستزيد قدرة الإسالة في قطر من 77 مليون طن سنويا إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027، مما يعزز مكانتها كأكبر منتج في العالم.

وقالت المصادر، إن قطر تعامل كل خط تصدير كمشروع مشترك واحد، وستستثمر كل من سي.إن.بي.سي وسينوبك في خط منفصل.

وامتنعت سينوبك عن التعليق، بينما قال ممثل لشركة سي.إن.بي.سي إنه ليس لديه معلومات.

ولم ترد قطر للطاقة على طلب “رويترز” للتعليق.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy