،                    
بموائد فارغة.. احتجاجات المتقاعدين تتواصل في إيران
بموائد فارغة.. احتجاجات المتقاعدين تتواصل في إيران

تتواصل احتجاجات المتقاعدين الإيرانيين على الوضع الاقتصادي، حيث خرج المئات، اليوم الأحد، إلى الشوارع مرة أخرى في مدن إيرانية عدة.

فقد أظهرت عشرات المقاطع المصورة، التي تداولها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، احتجاجات في مدن الأهواز، ورشت، وكرمانشاه، وشوشتر، وأراك، وساري، ودرود، وشوش.

وأظهر أحد المقاطع من كرمانشاه، المحتجين وهم يحملون موائد فارغة، وفق ما ذكرت شبكة “إيران إنتنرناشونال”.

كما نظم متظاهرو الأهواز، المنطقة التي تشهد احتجاجات شبه يومية لمتقاعدي الضمان الاجتماعي مؤخراً، تجمعاً حاشداً اليوم، وطالبوا فيه باستقالة الحكومة.

“الويل من كل هذا الظلم”

وفي أراك، احتج المتقاعدون على الوضع الاقتصادي مرددين هتافات: “محاربو الأمس، جياع اليوم”.

أما في رشت فتجمع محتجون أمام مبنى إدارة الضمان الاجتماعي وهم يهتفون: “الويل من كل هذا الظلم”.

يذكر أن المتقاعدين نظموا احتجاجات متكررة على مدى الأشهر الماضية، بسبب تدني معاشاتهم التقاعدية، لكن شرارة الاحتجاجات الأخيرة بدأت في 5 يونيو الجاري، وهو يوم عطلة رسمية في البلاد، حيث أعلنت حكومة إبراهيم رئيسي في هذا اليوم أنها ستزيد رواتب المتقاعدين بنسبة 10% فقط.

كذلك، نظم المعلمون في الأسابيع الأخيرة، تجمعات احتجاجية واسعة النطاق في مدن مختلفة.

التجار يحتجون

كما احتج مئات التجار على الوضع الاقتصادي بإغلاق متاجرهم والتجمع في مدن مختلفة بسبب ارتفاع الضرائب على القطاع الخاص.

فيما واجهت قوات الأمن الإيرانية معظم تلك الاحتجاجات بالقمع واعتقال عدد من النشطاء النقابيين.

تأتي تلك التظاهرات فيما تعيش البلاد ارتفاعاً في الأسعار والضرائب، في حين سجل سعر الدولار ارتفاعا ملحوظاً، ووصل إلى رقم قياسي تاريخي، بلغ 33 ألف تومان يوم الأحد الماضي (12 يونيو)، ما فجر شرارة تلك الاحتجاجات.

أما العملة الإيرانية ففقدت 25% من قيمتها مقابل الدولار الأميركي منذ بداية السنة الهجرية الشمسية الإيرانية (تبدأ في 21 مارس). فيما بلغ معدل التضخم الرسمي في البلاد نحو 40 بالمئة، بينما تجاوز 50% في بعض التقديرات. بينما يعيش أكثر من نصف السكان البالغ عددهم 82 مليون نسمة تحت خط الفر.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy