،                    
وول ستريت تفتتح التداولات على صعود “كلاسيكي” في سوق هابطة
وول ستريت تفتتح التداولات على صعود “كلاسيكي” في سوق هابطة

افتتحت الأسهم الأميركية تداول، اليوم الثلاثاء، على ارتفاع، حيث تجاهل المستثمرون مخاوف الركود والوباء للاستفادة من الأسعار المنخفضة بعد التراجعات الماضية.

تلقت الأسهم ضربة الأسبوع الماضي، حيث سجلت أسوأ أداء منذ بداية الوباء، بعد أن رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ووعد بالمزيد في معركة إخماد التضخم.

وانضمت البنوك المركزية الرئيسية الأخرى إلى المعركة – باستثناء بنك اليابان – حيث تتزايد المخاوف من أن ارتفاع أسعار الفائدة قد يتسبب في ركود عالمي.

وبعد حوالي 30 دقيقة من أولى جلسات الأسبوع المختصر بسبب العطلة، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.7% إلى 30383.02 نقطة. وقفز مؤشر S&P 500 واسع النطاق، الذي دخل سوقًا هابطة في وقت سابق من الأسبوع الماضي، بنسبة 2.4% إلى 3762.17 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المركب المثقل بشركات التكنولوجيا بنسبة 2.9% إلى 11108.56 نقطة.

ومن بين الأسهم الفردية، ارتفع سهم Kellogg بنسبة 2.6٪، بعد أن أعلن عملاق حبوب الإفطار انقسامه إلى ثلاث شركات منفصلة.

قال آدم سرحان من 50 بارك إنفستمنتس لوكالة فرانس برس: “نشهد صعودًا كلاسيكيًا آخر في السوق الهابطة.. إنه أمر طبيعي تمامًا بعد هذا التراجع الكبير”.

حاولت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين مرة أخرى تهدئة مخاوف الركود، قائلة يوم الأحد إن الانكماش الاقتصادي ليس “حتميا” حتى في وقت سيتباطأ الاقتصاد لأنه “ينتقل إلى نمو مستقر”.

لكن المستثمرين يبحثون أيضًا في البيانات التي تظهر أن المستهلكين يكبحون الإنفاق على الإجازات وتناول الطعام في الخارج، وتضاؤل الثقة في الأعمال التجارية.

وستتجه كل الأنظار إلى رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الذي سيلقي شهادته على مدى يومين أمام الكونغرس بداية من يوم الأربعاء، حيث سيواجه أسئلة حول تعامل البنك المركزي مع الاقتصاد وخطر الركود.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy