،                    
بدل ما يكحلها عماها.. تصريح آخر لمبروك عطية قبل اعتزاله
بدل ما يكحلها عماها.. تصريح آخر لمبروك عطية قبل اعتزاله

على الرغم من الضجة التي أثارتها تصريحاته الصادمة حول ذبح فتاة جامعة المنصورة، نيرة أشرف قبل يومين، إلا أن أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر مبروك عطية، تمسك بأقواله، محاولاً تبريرها.

فقد حاول شرح ما تفوه به عقب ذبح الطالبة الشابة، من خلال مقطع مصور نشره عبر حسابه في فيسبوك قبل إعلان اعتزاله أمس.

وقال في الفيديو المذكور: “مزيد من التوضيح لعل الدنيا الثائرة تهدأ، في حادث قتل نيرة أنا لم أتعرض لنيرة ولم أذكر أنها لم تكن محجبة، ودعوت لها بالرحمة 9 مرات “.

ماذا يملك غير إنه يقتلك!

إلا أنه أضاف “تحدثت في الفيديو بوجه عام، وقلت اختاري الضيق والملزق والواصف والكاشف وامشي بشعرك، واخرجي في بيئة هيشوفك فيها اللي ريقه بيجري طبيعي، ولا عنده دين ولا قرشين، ماذا يملك غير إنه يقتلك إن لم تستجيبي له؟”.

لكن تلك العبارة أشعلت مزيدا من الغضب حول تصريحاته، وطالب آلاف لمصريين بمحاكمته، مطلقين وسم “حاكموا مبروك عطية” عبر مواقع التواصل.

كما اعتبر البعض أن “الأستاذ الفهيم بدل أن يكحلها عماها” أي زاد الطين بلة.

“يا تتحجبي يا تتدبحي”

يذكر أن عطية كان قال في مقطع نشره قبل يومين “يا تتحجبي يا تتدبحي” تعليقا على جريمة قتل طالبة المنصورة التي هزت البلاد، وصعقت المصريين، حيث أقدم طالب على ذبح نيرة أمام باب الجامعة، بعد رفضها الزواج منه.

كما أضاف :” المرأة والفتاة تتحجب عشان تعيش، وتلبس واسع عشان متغريش، لو حياتك غالية عليكي اخرجي من بيتك بقفة، لا متفصلة ولا بنطلون ولا شعر على الخدود، عشان وقتها هيشوفك اللي ريقه بيجري ويقتلك”.

فما كان من المجلس القومي للمرأة إلا أن تقدم ببلاغ رسمي للنائب العام، أمس الأربعاء، ضد الداعية، معتبراً أنه يحض على الكراهية والعنف والقتل!

لكن مبروك المثير للجدل، أعلن لاحقاً في بث مباشر عبر فيسبوك اعتزاله، قائلاً إن “لقاءه هذا ربما يكون الأخير بالجمهور”!

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy