صندوق النقد الدولي: أي ركود ستشهده أميركا سيكون قصيراً

صندوق النقد الدولي: أي ركود ستشهده أميركا سيكون قصيراً

قال مسؤول من صندوق النقد الدولي، إنه في حالة سقوط الولايات المتحدة في حالة من الركود فمن المرجح أن تكون “قصيرة نسبيا” مع زيادات بسيطة فقط في البطالة، وقد تكون مماثلة للتباطؤ الأميركي في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وأفاد نائب مدير إدارة نصف الكرة الغربي بصندوق النقد الدولي نيجل تشوك، أن عمق أي ركود سيعتمد على حجم الصدمة التي ستدفع الاقتصاد الأميركي بعيدا عن المسار الذي توقعه صندوق النقد الدولي لتفادي الركود بصعوبة.

وأضاف تشوك في مؤتمر صحافي حول مراجعة صندوق النقد الدولي للسياسات الاقتصادية الأميركية “هناك الكثير من المدخرات الموجودة في النظام والتي من شأنها أن تساعد في دعم الطلب.. وحيث إن كل هذه الأشياء ستساعد في دعم الاقتصاد، لذا فإنه إذا تعرض لصدمة سلبية، فسوف تمر بسرعة نسبيا وسيحدث انتعاش سريع نسبيا بعد ذلك”.

من جانبها، قالت وزارة الخزانة الأميركية أمس الجمعة ردا على تقليص صندوق النقد الدولي توقعه لنمو الاقتصاد الأميركي إنها تقدر الرؤية الاقتصادية التي قدمها الصندوق.

وقلص صندوق النقد الدولي اليوم الجمعة توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي بسبب زيادات جريئة في أسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي، لكن الصندوق توقع أن الولايات المتحدة ستتجنب “بالكاد” ركودا اقتصاديا.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.