طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي

طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي

قالت إيران، اليوم الاثنين، إن إحياء الاتفاق النووي الذي أبرمته عام 2015 مع القوى العالمية يعتمد على واشنطن، وسط توقعات باستئناف المحادثات الرامية لإنقاذ الاتفاق بعد زيارة دبلوماسي كبير من الاتحاد الأوروبي لطهران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة في مؤتمر صحافي أسبوعي بثه التلفزيون: “الكرة الآن في ملعب واشنطن”.

هذا وأفادت وكالة “إيسنا” الإيرانية، نقلا عن مستشار لفريق التفاوض النووي الإيراني، بأن قطر ستحتضن المباحثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران بشأن الاتفاق النووي.

وقال محمد ماراندي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية: “إيران اختارت قطر لأنها دولة صديقة”.

وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، قال أمس، إنه لا يمكنه الحديث عن وضع المفاوضات النووية الإيرانية.

وأبلغ كيربي الصحافيين المسافرين على متن الطائرة الرئاسية إلى ألمانيا، حيث تعقد قمة مجموعة السبع، بأنه لم يتغير شيء بشأن موقف واشنطن التي تعتبر الاتفاق النووي أفضل سبيل لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل رجّح، السبت، استئناف المفاوضات النووية مع إيران خلال الأيام المقبلة، وعبر عن سعادته بالقرار الذي اتخذته طهران وواشنطن.

بوريل أضاف: “اتّفقنا اليوم على أن هذه الزيارة سيتبعها استئناف للمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة بتسهيل من فريقي لمحاولة حل القضايا العالقة”.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، أن بلاده ستسعى إلى حل المشاكل والتباينات عبر المفاوضات التي ستُستأنف قريباً.

يُذكر أن واشنطن انسحبت من الاتفاق النووي خلال حكم الرئيس دونالد ترمب في 2018، ثم فرضت عقوبات شديدة على طهران.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.