صعوبة في فرض حد أقصى لسعر النفط الروسي.. لهذه الأسباب

صعوبة في فرض حد أقصى لسعر النفط الروسي.. لهذه الأسباب

قال الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية طارق الرفاعي، إن آلية فرض حد أقصي لسعر النفط الروسي غير واضحة حتى الآن.

وأضاف الرفاعي في مقابلة مع “العربية”، أن الدول الأوروبية أكثر المتضررين من فرض عقوبات إضافية على روسيا.

وأفاد الرفاعي، بأن روسيا تعد ثاني أكبر منتج للنفط، مضيفا: “من الصعب توفير بديل للنفط الروسي في الأسواق”.

وأشار إلى أن العقوبات التي فرضت على روسيا لم تحقق النجاح المطلوب، لذا كانت ردة الفعل بفرض عقوبات إضافية.

ويرى الرفاعي، أن هناك بدائل بالنسبة لنقل النفط والغاز الروسي عبر خطوط الأنابيب إلى الصين، كما أن هناك شركات شحن لا تتحكم بها الدول الأوروبية وأميركا.

ويقدر الرفاعي أن العقوبات الأخيرة قد تحقق نجاحا محدودا ولكن تفشل أهميتها على المدى المتوسط والطويل.

وحول عودة النفط الإيراني للأسواق، ذكر الرفاعي، أن ذلك سيحتاج سنوات عديدة نظرا لضعف استثمارات إيران في هذا القطاع على مدار السنوات الماضية.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.