،                    
الخزانة الأميركية: واشنطن وحلفاؤها جمدوا 330 مليار دولار من الأصول الروسية
الخزانة الأميركية: واشنطن وحلفاؤها جمدوا 330 مليار دولار من الأصول الروسية

جمد فريق عمل خاص بفرض عقوبات من حلفاء أوكرانيا البارزين أكثر من 330 مليار دولار من الموارد المالية المملوكة للنخبة الروسية والبنك المركزي منذ غزو القوات الروسية، حسب ما أعلن الفريق، الأربعاء.

وتم تجميد 30 مليار دولار من أصول حكام ومسؤولين روس، فيما تم أيضا تجميد 300 مليار دولار مملوكة للبنك المركزي الروسي.

كما احتجزوا ما لا يقل عن خمسة يخوت فاخرة وجمدوا عقارات فاخرة يملكها أثرياء البلاد.

وقالت المجموعة في بيان أصدرته وزارة الخزانة الأميركية: “معًا، سنضمن أن تستمر عقوباتنا في فرض تكاليف على روسيا بسبب شن الحرب غير المبررة على أوكرانيا”.

وتم تشكيل “REPO” في 17 مارس، بعد ثلاثة أسابيع من غزو أوكرانيا، لزيادة الضغط على موسكو اقتصاديًا على أمل إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإنهاء الحرب.

ويضم أعضاؤها كبار المسؤولين الماليين ومن وزارات العدل في الولايات المتحدة وأستراليا وفرنسا وكندا وألمانيا واليابان وإيطاليا وبريطانيا والمفوضية الأوروبية.

لقد تحركوا بشكل مطرد للاستيلاء على العقارات الفاخرة واليخوت الضخمة للمليارديرات الروس المعروفين بعلاقاتهم ببوتين.

لكنهم عملوا أيضًا على عزل موسكو في النظام المالي العالمي، مما جعل من الصعب على الكرملين استخدام أمواله في الأسواق العالمية. كما حدوا من قدرة موسكو على اكتساب التقنيات المتقدمة.

وأعلنت بريطانيا وكندا واليابان والولايات المتحدة يوم الأحد أنها ستحظر شراء الذهب من روسيا من أجل منع البلاد وأباطرة المال من استخدام المعدن لتجنب العقوبات.

وحذر “REPO” من أنه سيستمر في ملاحقة أصول الأثرياء والأقوياء الروس. وقالوا “عمل “REPO” لم يكتمل بعد”. نواصل زيادة تكلفة روسيا لحربها”.

وفي سياق متصل؛ أعلنت بريطانيا إضافة 13 كيانا روسيا إلى قائمة العقوبات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy