ضلوا طريقهم في الصحراء.. 20 ماتوا عطشاً فوق رمال ليبيا

ضلوا طريقهم في الصحراء.. 20 ماتوا عطشاً فوق رمال ليبيا

بعد أن ضلوا طريقهم في الصحراء الليبية بالقرب من تشاد، قضى 20 مهاجراً عطشاً فوق الرمال الحارة.

فبعد أكثر من أسبوع على انقطاع الاتصال بهم، أعلنت خدمة الإسعاف الليبية، اليوم الأربعاء، العثور على المهاجرين، وعرضت صورا للجثث وهي ممددة حول شاحنة صغيرة سوداء على الرمال.

وقال إبراهيم بلحسن مدير الإسعاف في الكفرة إن السائق ضل الطريق.

كما أعرب عن اعتقاده بأن هؤلاء الأشخاص توفوا في الصحراء قبل نحو 14 يوما لأن آخر مكالمة على هاتف محمول هناك كانت في 13 يونيو، بحسب ما نقلت رويترز.

سائق شاحنة عثر عليهم

إلى ذلك، أضاف أن ليبيين اثنين ضمن الضحايا، فيما يُعتقد أن الجثث الأخرى لمهاجرين من تشاد عبروا بشكل غير قانوني إلى ليبيا.

أتت تلك التصريحات بعد أن عثر سائق شاحنة كان يسافر عبر الصحراء على الجثث مشتتة فوق الرمال، فتم انتشالها أمس الثلاثاء على بعد نحو 320 كيلومترا جنوب غربي الكفرة و120 كيلومترا من الحدود مع تشاد.

يذكر أن ليبيا أصبحت نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الذين يسعون للوصول إلى أوروبا من خلال الطريق المحفوف بالمخاطر عبر الصحراء والبحر المتوسط.

كما أضحت على الرغم من الصراع الذي تشهده مركز جذب للمهاجرين، لاسيما أن اقتصادها القائم على النفط يعد عامل جذب للباحثين عن عمل.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.