بيتكوين تتجه لتسجيل أكبر خسائر فصلية منذ 11 عاماً

بيتكوين تتجه لتسجيل أكبر خسائر فصلية منذ 11 عاماً

تتجه العملة المشفرة “بيتكوين”، لتسجيل أكبر خسارة فصلية لها منذ أكثر من 10 أعوام، وذلك نتيجة لتوجهات البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة وهروب المستثمرين من الأصول عالية المخاطر.

وتقترب يبتكوين من تسجيل خسائر فصلية بأكثر من 55%، وهي الأسوأ منذ الفصل الثالث من العام 2011.

جاء ذلك في الوقت الذي تواجه فيه ما تعرف بـ “العملات المستقرة” أو stable coins،مخاطر فقدان ارتباطها مع الدولار، مثل الـUSDD، والتي فقدت هذا الارتباط لعدة دقائق يوم أمس الأربعاء، ما كبد مستثمريها خسارة بـ40 مليار دولار.

يشار إلى أن هذا الصنف من العملات المشفرة من المفترض أن يرتبط بالدولار بشكل مباشر دون تغيير قيمته.

وتوقع دويتشه بنك في تحليل أن ترتفع بيتكوين إلى 28000 دولار بحلول نهاية العام، نظراً لمعامل الارتباط القوي بين العملة المشفرة الأشهر في العالم والأسهم الأميركية.

يأتي ذلك، على الرغم من تراجع بيتكوين، خلال عام 2022 وسط حالة من العزوف عن المخاطرة مدفوعة برفع أسعار الفائدة ومخاوف التضخم.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.