رئيس إقليم كردستان: تصعيد المشاكل بين بغداد وأربيل لا يفيد أي طرف

رئيس إقليم كردستان: تصعيد المشاكل بين بغداد وأربيل لا يفيد أي طرف

حذر رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني من أن تعقيد المشاكل والأزمات مع بغداد لن يصب في مصلحة أي طرف.

وأكد بارزاني خلال استقباله سفير بريطانيا في العراق، أهمية توصل القوى والأطراف العراقية إلى تفاهم لتجاوز الصعوبات التي تعترض سبيل العملية السياسية.

كما دعا الحكومة المركزية في بغداد إلى احترام الحقوق الدستورية للإقليم والتعامل معه ككيان اتحادي.

يتزامن ذلك مع سعي الإقليم إلى تأسيس شركتين للنفط، تكون الأولى مختصة باستكشاف النفط، بينما الثانية بتصدير الخام وتسويقه، بعد خلافات على مدى أشهر بين أربيل وبغداد في أعقاب حكم لمحكمة اتحادية في فبراير الماضي اعتبر الأسس القانونية لقطاع النفط والغاز في الإقليم شبه المستقل غير دستورية.

ويتزامن مع بدء قوى “الإطار التنسيقي” البحث في تشكيل حكومة جديدة بمعزل عن التيار الصدري الذي استقال نوابه. وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي حاز على الكتلة الأكبر في الانتخابات النيابية التي جرت في أكتوبر الماضي، متحالفاً مع الحزب الديمقراطي الكردستاني وداعماً لمرشحه الرئاسي، في وجه مرشح “الإطار التنسيقي”.

إلا أن استقالة نوابه أعادت خلط الأوراق على الساحة السياسية العراقية، وألقت بظلال الغموض على ملفي تشكيل الحكومة وانتخاب الرئيس اللذين باتا حكماً بيد خصوم الصدر.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.