،                    
10 قتلى بغارة جوية روسية على مبنى سكني في أوديسا الأوكرانية
10 قتلى بغارة جوية روسية على مبنى سكني في أوديسا الأوكرانية

قتل عشرة أشخاص في غارة جوية روسية استهدفت مبنى سكنياً في منطقة أوديسا في جنوب أوكرانيا، بحسب ما أعلن مسؤول محلّي فجر الجمعة.

وقال المتحدّث باسم الإدارة العسكرية في منطقة أوديسا، سيرغي براتشوك، إنّ “عدد القتلى في الهجوم الصاروخي على المبنى السكني ارتفع إلى عشرة”.

وأضاف أنّ الصاروخ أطلقته “طائرة استراتيجية” من سماء البحر الأسود.

وبحسب المتحدّث فإنّ “الصاروخ أصاب مبنى سكنياً مكون من تسعة طوابق، يقع في منطقة بيلغورود-دنييستر” التي تبعد حوالي 80 كلم إلى الجنوب من مدينة أوديسا.

وفي بادئ الأمر أعلنت فرق الإسعاف أنّ القصف أسفر عن سقوط ستة قتلى وسبعة جرحى، بينهم ثلاثة أطفال، قبل أن ترتفع حصيلة القتلى إلى عشرة.

وواصل الجيش الروسي، الخميس، ضرب مواقع القوات والبنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس، ضمن عمليته العسكرية التي انطلقت في 24 من فبراير الماضي، فيما تستمر كييف في تلقي الدعم المادي والعتاد العسكري في مواجهة الدب الروسي.

وفي آخر التطورات أيضا بالمقابل، أعلن الجيش الأوكراني أن المعدات الروسية في جزيرة الأفعى قد تم تدميرها.

وقبلها، أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن القوات الروسية غادرت جزيرة الأفعى في البحر الأسود قبالة أوديسا، وذلك في بادرة حسن نية لتسهيل نقل الحبوب الأوكرانية إلى الخارج. وأضافت أن الانسحاب من جزيرة الأفعى “يثبت أننا لا نعيق الجهود الأممية لتصدير الحبوب الأوكرانية.. الدور على أوكرانيا لتطهير سواحل البحر الأسود من الألغام”.

وأضافت الدفاع الروسية أن الصواريخ الروسية دمرت مركز قيادة أوكرانياً قرب دنيبرو، فيما أكدت أن العدد الإجمالي للجنود الأوكرانيين الذين أُسروا أو استسلموا يزيد عن 6000.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy