،                    
“وثقها” لحفظ سلالات الإبل.. وقاعدة بيانات لـ11 فصيلة DNA
“وثقها” لحفظ سلالات الإبل.. وقاعدة بيانات لـ11 فصيلة DNA

بدأ ملاك الإبل في السعودية رحلة توثيق وحفظ سلالات الإبل في أوّل مشروع من نوعه. وأقبل المُلاّك على منصّة (وثقها) الإلكترونية العائدة لنادي الإبل. وأتاح النادي مشروع توثيق جميع المعلومات الخاصة بالإبل ومن بينها الحمض النووي (DNA) باعتباره واحداً من الخصائص الحيوية المميزة للكائنات الحية.

ويشرف نادي الإبل ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على المنصّة من ناحيتين فنيّة وإكلينيكية. وتعمل (وثقها) في المرحلة الأولى بالتوجه نحو الإبل التي تكتسب صفة (مزاين) المشاركة في مهرجانات النادي، بينما ستكون المرحلة الثانية بتوثيق جميع الإبل في المملكة العربية السعودية لحفظ سلالاتها.

وسيكون الحصول على توثيق السلالة شرطاً لدخول مهرجان الملك عبد العزيز في نسخته السابعة.
ويرتكز نادي الإبل في المنصة الإلكترونية على أن يكون هو الرائد عالمياً في تنظيم سلالات الإبل وتوثيق سجلاتها.

وبنت (وثقها) قاعدة بيانات يتوزّع فيها الربط الوراثي بين جميع السلالات مع بث دراسة علمية مقارنة بين السلالات العربية الأصيلة والسلالات المستوردة بشكل علمي ومواءمة الجهود البحثية المتعلقة بالإبل والدعوة لتحسينها وتهيئة بيئة واضحة لها.

وتحتوي المنصة على بيانات جميع ملاك الإبل المستهدفين لتمكينهم من إصدار وثيقة إلكترونية عن كل متن من الإبل والدخول على الوثائق الخاصة بإبلهم والحصول عليها إلكترونياً.

وتساعد (وثّقها) نادي الإبل على أداء مهامه أثناء المنافسات والمهرجانات التي يقيمها وينظمها عبر وجود سجلات واضحة وموثقة مع إيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين.

وتقود الخدمة الجديدة إلى أهمية حفظ سلالة الإبل وتسلسل شجرتها من أجل البائع والمالك والمحافظة على السلالات العريقة والنادرة من بين 11 فصيلة DNA مختلفة في الإبل مع التوسّع في فصائل أكثر في مرحلة لاحقة.

وسيمنح كل مالك موثّق بطاقة للمتن الواحد من الذكر أو الأنثى تحتوي على المعلومات اللازمة مع تفاصيل الخصائص وتعريف التنقّل.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy